الأخبار اللبنانية

بيان توضيحي من المحامي علي الغول

توضيحا حول ما جرى في برنامج كلام الناس يوم الخميس الماضي  وما اعقبه من موجه انتقادات ، وبما انني كنت ضيفا فيه ” علي الغول ” يهمني كرئيس حركة شباب التغيير ومحام ورئيس جميعة الضنية ان اشير الى بعض الملاحظات :
1-    دعوت للمشاركة في الحلقة دون ان اعرف الضيوف ولا حتى موضوع الحلقة عن “السلاح” وكنت في جو ان الحلقة عن زيارة الرئيس الايراني .
2-    انني اعلن رفضي لاي شكل من اشكال التسلح والفتنة والنعرات الطائفية والمذهبية وخاصة في شمال لبنان الذي يبقى صامدا بوجه محاولات التفرقة والشرذمة، وأقول ان لا فتنة بين الطائفتين العلوية والسنية في طرابلس .
3-    انني التزم خيار وقرار الرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل على كافة الصعد وعلى درب الرئيس الشهيد رفيق الحريري في نبذ الفتن وتمتين اواصر المحبة والالفة والعيش الواحد بين شرائح المجتمع اللبناني .
4-    اما عن الكلام الذي تناول مقام الافتاء ، فاني أرفض المس بالمقام ، واعلن الالتزام بالمرجعية الدينية والروحية والوطنية ولا اسمح بتناوله رغم ان الحلقة سلكت منحى متشنج نوعا ما .
5-    وأخيرا أتوجه الى وزير الاعلام بان ما جرى ليس سوى تحذير من الفتنة ولنأخذ الجانب الايجابيعن دق ناقوس الخطر في حال اي تطور او خلاف جديد ، واننا معه ومع خيار الحكومة اللبنانية نلتزم التهدئة والسلام والتوافق في وطننا لبنان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى