الأخبار اللبنانية

أبو الغيط: اغتيال كرامي حدث أثناء الحرب الأهلية وما يحدث اليوم شيء آخر

اعتبر وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط ان “اغتيال رشيد كرامي حدث أثناء الحرب الأهلية فما يحدث في الحرب الأهلية شيء وما يحدث اليوم شيء آخر، لا أتصور أن يُقتل قريب لأي كان نتيجة لخلاف ولا يحاكم الفاعل ولا نسعى للكشف عن ملابسات الجريمة وعن من ارتكبها”.

وفي حديث لصحيفة “الأسبوع” المصرية، ورداً على سؤال “على أي أساس تبنت مصر الموقف الداعم للمحكمة الدولية، قال أبو الغيط: “تبنيناه علي أساس أنه يجب ألا يقتل أي إنسان وأن يمر القتل بدون البحث في الجريمة والتوصل إلي قرار بشأنها، هناك رئيس وزراء لبناني سابق وهو رفيق الحريري قتل وقتل آخرون من المواطنين والمسؤولين اللبنانيين ولا يمكن أن يقبل إنسان بالقتل سبيلاً لإنهاء خلاف سياسي”، مضيفاً: “دعمنا للمحكمة الدولية وعملها وفق المعايير القضائية والقانونية جاء من منطلق أن الدولة اللبنانية قد أيدت هذا المنحي فهذا في حد ذاته كفيل بتمرير هذه المحكمة ويجب أن نعترف بأن حزب الله كان يشارك ويجلس في الحكومة السابقة عندما اتخذت القرار بالمضي قدماً في تأييد المحكمة”.

واشار أبو الغيط الى أن “الوضع اللبناني وضع فريد من نوعه وهو يفرض أن تكون هناك محكمة جنائية دولية ولقد صدر بها قرار من مجلس الأمن ولا يمكن أن يوقفه إلا قرار آخر من مجلس الأمن”.

ورداً على سؤال قال أبو الغيط: “ترفع مصر يدها عن لبنان ليقال لها أنت منعدمة الدور ولا شأن لك بأي شيء إمعانا في تثبيت ما ردده البعض من ضياع الدور المصري وفقدانه وانزوائه. مصر موجودة في قضية السودان مثلما تحدثنا وفي القضية الفلسطينية وفي القضية اللبنانية والعراقية. مصر موجودة في كل القضايا الدولية وليس فقط الإقليمية”.

وعن ما يسمى بـ”شهود الزور”، قال: “لن أعقب علي شهود الزور من جانب مصر ولا أرغب في أن أتدخل في هذه القضية الداخلية أنا أتحدث عن المحكمة باعتبار أنه صدر بشأنها قرار من مجلس الأمن وكان لها موقف تحديدا من مسألة شهود الزور ولن أمضي في هذا النقاش لأنه أمر يتعلق بالأوضاع الداخلية اللبنانية ولا داعي للخوض فيها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى