المقالات

المستهتر ناقل العدوى مجرم قاتل \رأي حر-بقلم: سنا كجك

انا في سياق مقالتي لن أكتب عن اعداد الاصابات “ببلدنا” ولا عن الجحيم الذي نعيشه ولا عن أزمة مكنات التنفس الاصطناعي..

ولا عن مشاهد الاسعافات تصطف بالدور امام المستشفيات…

يكفيكم وجع وألم وانتم تعدون كل يوم أرقام الاصابات..

ولكنني سأكتب عن فئة الناس “الي ما عندها قلب بشري بينبض وبيتألم..”

وعذرا” على التعبير “سأنشر عرض”هذه الفئة المستهترة بأرواحنا الضالة منا!

فئة النزهات! فئة السهرات!فئة “الكزدرة “على الكورنيش!

فئة الشواطئ للتشمس!
فئة الشوبينغ للاستعراض!!

.يا عديمي الضمير والاخلاق والمبادئ ماذا نقول فيكم؟؟ وبماذا نصفكم؟؟!!

كيف السبيل الى مخاطبتكم؟؟كيف بتفهموا” انتو” ؟؟

نعم من اليوم “ورايح” يجب ان تنادوا المستهتر بالقاتل!!

كل من لا يتقيد بالارشادات ولا يلتزم منزله ويستهتر هو قاتل في قانون “الكورونا”!

الفيروس يحصد آلاف الارواح حول العالم واذ بكم ما “بتتنازلوا عن سهراتكم وتجمعاتكم !

حتى وصلت حالنا الى ان نموت على ابواب الطوارئ!!

انتم من هواة “الانتحار”!انتم تتسببون بقتل النفس التي حرم الله قتلها بكل الاديان السماوية!!

اما عن مشاهد الاكتظاظ في السوبر ماركات والافران والاسواق الشعبية فحدث ولا حرج!!

“همكم في بطونكم بس”!!ويا ريت “في التزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات!!

فكروا أقله ايها المجرمون” بالجيش الابيض” اي الطواقم الطبية من اطباء الى ممرضين وممرضات لقد انهكوا من غبائكم ومن استهتاركم ومن اصراركم على قتلنا!!

والله ان “اسرائيل” ستكون ممتنة لكم لانكم ساهمتم بقتل “نص ” الشعب اللبناني!!
وفرتم على طائراتها الحربية استهداف ارواح الابرياء لانكم قمتم بالمهمة على اكمل وجه!!!

فكروا يا قتلة “بجنود الانسانية” من الصليب الاحمر اللبناني …جمعية الرسالة للاسعاف الصحي..الى الدفاع المدني..والهيئة الصحية الاسلامية وكل الجمعيات المتطوعة في خدمة الانسانية لمواجهة وباء الكورونا فكروا بهم ايها الاغبياء!!

فكروا بسهرهم …فكروا
بتعبهم لاجلنا!

فكروا بعائلاتهم.. اي دين تتبعون انتم؟؟ اي ربٌ تعبدون؟؟

هم يناشدون ويتوسلون ان تلتزموا منازلكم وتكفوا عن انانيتكم واستهتاركم وانتم “شي بدنا نضبو” من الشاطئ…

“شي” من الاسواق.. “شي” من السهرات..”شي” من المقاهي والاراكيل!!!

اذا كنتم تملكون بالفعل ضمير “بيهتز” لكان اهتز لدى سماعكم احدى الممرضات تقول على باب الطورائ :

“شلتو عن مكنة تنفس كرمال حطها على مريض أصغر منو!ما عندي مكنة”!!

لو كانوا يسمعون ويعقلون ..
ويفقهون لما شاهدنا ايضا”فيديو من سوق صبرا الشعبي مع هذا الاكتظاظ البشري المرعب ولكأنهم على كوكب زحل!!

وفيديو آخر نشره الزميل والصديق الاعلامي جوني ألصديق على صفحتة الفايسيوك “نحنا عيونك يا لبنان” مشاهد من سوق الخضار (المدينة الرياضية) وكتب معلقا”:

” بيلبقلكم كلمات يتهارشون..
يتناتشون..
يتهافتون..
يتصارعون..
يتماعزون(الماعز)…”
وعبارات أخرى بالفعل تليق بهم!!!

لان عقلك لا يستوعب ما تراه!!

وبناء على كل ما تقدم نحن فئة من الشعب اللبناني متضررة من الذين ينقلون لنا العدوى نتيجة الاستهتار وعدم التقيد بالارشادات الصحية نطالب الدولة كل من يثبت انه تفلت من الحجر المنزلي أكان مقيم او قادم من الاغتراب و يحمل الفيروس وجب عدم معالجته
وسجنه في زنزانة حتى الموت!!!!

اما عني شخصيا” “باخدوه وبرميه بنص البحر”!!!غير مأسوف على موته!!!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق