الأخبار اللبنانية

لقاء تضامني مع الحكومة في المنية

بدعوة من جمعية سبل السلام الإجتماعية في المنية عقد لقاء تضامني موسع دعما” للمحكمة الدولية وتأييدا” لحكومة لبنان أولا” برئاسة سعد الحريري ، وذلك في قاعة الجمعية في المنية ، ضم إلى رئيس الجمعية الشيخ رسلان ملص عامر الخير ممثلا” النائب كاظم الخير وشقيق النائب الراحل هاشم علم الدين عثمان علم الدين وأحمد محمود هاشم الخير والناشط الإجتماعي جوزف حولي وعدد من الفعاليات والمخاتير وحشد من المواطنين ، بعد تلاوة الفاتحة لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر الشهداء ،تناول المجتمعون الأوضاع العامة في البلاد وما آلت إليه الأمور وخصوصاً ما جرى في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة وألقى رئيس الجمعية الشيخ رسلان ملص بإسم المجتمعين قال فيها :
إستنكر المجتمعون الكلام المسيئ والمشين الذي صدر عن وزير الإتصالات شربل نحاس متهما ً رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الحريري أن عليه ضغوطاً من إسرائيل . إن هذا الكلام إن دل على شيئ فإنه يدل على الأزمة النفسية  السياسية التي يعيشها الوزير ورئيسه ميشال عون الذي يريد نبش القبور ومحاسبة الشهداء .
وأكد ملص ، أن عون وفريقه السياسي قد أفلسوا من كل شيئ فلم يبقى عندهم إلا الكلام البذيء والسفيه والإتهامات الباطلة والعشوائية والكاذبة وهنا نسأل من هو العميل الحقيقي لإسرائيل ألا يستحي هؤلاء من النظر في وجوه الناس وأحد قيادي التيار الوطني الحر قد ضبط بجرم العمالة لإسرائيل وهو الآن موقوف في السجون اللبنانية ألا يتسحي هؤلاء من إتهام الآخرين بالعمالة والتخوين وهم يسيؤون إلى الأحرار والشرفاء .
أضاف ملص : إن التطاول على رئيس حكومة لبنان أمر لم يعد بإستطاعتنا الصبر عليه والسكوت عنه من أجل ذلك فإننا نحذر العابثين بأمن الوطن والمواطن من التمادي بالكذب والإفتراء على الشرفاء الذين يعملون جاهدين لبناء الدولة والحفاظ على مؤسساتها ونقول لهم إن الذي يبته من زجاج لايتسطيع رشق الناس بالحجارة ، كما أننا نؤكد من هنا منطقة المنية مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري رحمه الله أننا متمسكون بالمحكمة والعدالة الدولية ولن نقبل بالتهاون أو التراخي بمعرفة من خطط ونفذ جريمة إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه ولن يهدأ لنا بال حتي يقاد المجرمون إلى حبال المشانق وإن غداً لناظره لقريب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى