المقالات

ليس دفاعا” عن قائد الجيش!

ولكنها بزة..الشرف..
والتضحية..
والوفاء…اياكم!!!

رأي حر-بقلم: سنا كجك

يشعر بالعزة والفخر من يرتدي بزة الشرف والتضحية والوفاء… حماة الوطن يقفون على الطرقات وتحت غطاء خشبيّ

-“يعني ما قاعدين بفيلات” وشقق فخمة”!

ويسهرون الليالي ويتحملون البرد والعواصف والشمس الحارقة ليحافظوا على أمن “حضراتنا وسادتنا”!

هل يتخيلون الذين يتطاولون على المؤسسة العسكرية انفسهم للحظات في الاحياء والمناطق الحدودية حيث الخطر؟؟؟

بالتأكيد لا! لان من يتخيل ذلك سيشعر بتعب ومعاناة العسكري ولا يتفوه بأية كلمة عن جيشه!

فجيشك على حق أكان ظالما” او مظلوما”!

انا مواطنة عايشت عن قرب يوميات الحياة العسكرية داخل الثكنات اذ كنا نقوم مع “جمعية شباب لبنان نحو الوطنية” بالتنسيق مع قيادة الجيش بنشاطات وكنا مجموعات من الشبان والشابات من مختلف الجامعات والمناطق اللبنانية ..
تدربنا معهم…أكلنا سويا” طعام العسكر..وما ادراك ما طعامهم؟؟

“مش” السوشي الياباني والسباكتي الطلياني والقريدس والبيتزا اكل اصحاب المكاتب والمناصب!!!”

لا!
ولكنه طعام الرجال الشجعان الاشداء الذين يتناولون كل انواع الاكل “المتواضع”!

كان لنا شرف مشاركتهم التدريبات التي تتناسب مع وضعنا كمدنيين في الثكنات او المخيمات ومشاهدة العروض العسكرية التي يفتخر بها كل لبناني…

وبالفعل “بيكبر قلبك بعسكر بلدك” النظامي..الجاهز..
المتأهب لكل المهمات الصعبة بتلك المعنويات العالية جدا” وبذاك الاحساس الكبير بالوطنية…

ومن يعرف قلمي الحر جيدا” يدرك انني اكتب ما يمليه عليي ضميري ووطنيتي وليس ما يخطر على مزاجية اي سياسي او زعيم او رئيس!

لذا لن نسمح لايا كان مهما كانت صفته المهنية او الحزبية او السياسية او الاجتماعية بالتطاول حتى على أصغر رتبة في الجيش اللبناني!

جيشنا الوطني الذي نعتز به وبضباطه وجنوده من أقصى الجنوب الى أقصى الشمال لا تدخلوه في صراعاتكم الداخلية وتحملوه فشل وخيبة الآخرين!!

هؤلاء الضباط والجنود الشرفاء “مش موظفين عند أبونا”!!

اياكم والتفوه بهذه البذاءة من الكلام!!

انهم اسياد هذا الوطن وأسود هذه الارض!!ولولاهم لا كرامة لنا ولا عزة ولا من يحزنون!!!

اختاروا الدفاع عنا وكان باستطاعة ايا” منهم التوجه للعمل المدني او اختيار السفر الى الخارج بدلا” من وضع دمه على كفه!!

كل عسكري في الجيش يدرك انه مشروع شهيد
فكيف يتجرأ البعض ويمس بكرامة من قد يستشهد في اية لحظة؟؟؟

“استحوا على حالكم”!! “استحوا” من عائلات الشهداء والجرحى في الجيش!

ايها الناكرون للجميل هم من يدافعون عنكم وعن عرضكم وشرفكم!!

جيشنا يقاتل ” باللحم الحي” الارهاب والعدو الاسرائيلي قياسا” الى تجهيزات باقي جيوش العالم!

ولم نسمع اي تذمر او اعتراض من قائد الجيش العماد جوزيف عون او من عسكره .

يعانون كما سائر فئات الشعب من الاوضاع الاقتصادية وكل همهم حماية الوطن …
قبل ان تتهجموا على الجيش “يا ابطال تفضلوا”

انزلوا الى الشوارع تحت المطر “دورية”لساعة واحدة فقط!!

وبالمناسبة “خبرونا وين حتتخبوا” ان شن العدو الاسرائيلي عدوان على لبنان!

لولا المؤسسة العسكرية العامود الفقري للوطن لكان ما تبقى من جسد الدولة إنهار!!

ممنوع المس بهيبة قائد الجيش!!

ممنوع التعرض الكلامي ولو بالهمس او الكتابي على اي عسكري يرتدي بزة الشرف والتضحية والوفاء!!!

ممنوع حتى التفكير بأن ينتقد الجيش!!!

وبعد…فليقرأ..
وليسمع الكاره..والحاقد…
والمحب..والصديق……والعدو…
والخصم…

ان كل “رنجر” في قدم كل عسكري بالجيش اللبناني هو أشرف!وأنظف! وأرقى! وأطهر

من الرؤوس الفارغة التي تتطاول على جيشنا!!!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق