الأخبار اللبنانية

هيئة بيروت في تجمع اللجان: لقاء حزب الله والحريري خطوة بالاتجاه الصحيح

المتضررون لا يخفون انزعاجهم، ولا بد من استكمال اللقاء باجتماعات على كافة المستويات
 انعقاء اللقاء في ذكرى عملية الويمبي تأكيد على وحدة التراث المقاوم لكل ابناء الوطن

أبدت هيئة بيروت في تجمع اللجان والروابط الشعبية ارتياحها للقاء حزب الله والنائب سعد الحريري ورأت فيه خطة في الاتجاه

الصحيح ودعت الى استكمالها بلقاءات متواصلة على مختلف المستويات، وفي المناطق كافة، خصوصاً أن العديد من المتربصين شراً بلبنان، والمستفيدين  في اشعال الفتنة في ربوعه، لا يخفون انزعاجهم من اجواء المصالحات المتنامية في الوطن ويراهنون على فشلها ويعتبرون انفسهم متضررين منها.
ولقد رأت الهيئة بعد اجتماعها الاسبوعي بحضور منسق عام التجمع معن بشور، وتغيّب الوزير السابق بشارة مرهج لوجوده خارج لبنان، أن انعقاد هذا الاجتماع في 24 ايلول 2009، أي في ذكرى عملية الويمبي البطولية التي نفذها الشهيد المقاوم خالد علوان ضد ضباط صهاينة في شارع الحمراء، والتي  عجّلت مع عمليات مماثلة للمقاومة باندحار المحتل من عاصمة الوطن مذعوراً إنما يؤكد على وحدة التراث المقاوم بين أبناء الوطن وقواه الحية.
واعتبرت الهيئة أن حرص طرفي اللقاء أن يضم كل وفد منهما نواباً من كل المناطق المعنية بالعلاقة بين حزب الله وتيار المستقبل هو تأكيد على حرص الطرفين أن تكون المصالحة جامعة ، والمعالجة شاملة، والمكاشفة شفافة.
واذ اكدت الهيئة أن احداً لا يتوقع لمثل هذه اللقاءات أن تؤدي الى تطابق كامل في المواقف والرؤى والتحالفات، فانها في الوقت نفسه شددت على ضرورة أن يخرج من هذه اللقاء آليات وبرامج عمل تنطلق من حد ادنى هو وأد الفتنة ومن حد أقصى هو الانكباب المشترك على مواجهة كل التحديات السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية الضاغطة على حياة اللبنانيين.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى