ثقافة

إياب بطولة دوري كرة السلة اللبنانية

المتحد طرابلس يتابع تألقه ويسقط فريق الحكمة تابع فريق المتحد تألقه وعروضه الجيدة وحقق فوزا غاليا على فريق الحكمة (77ـ71) الأرباع (21ـ25) (17ـ14) (17ـ15) (22ـ 17) في المباراة التي جمعتهما على أرض ملعب مركز الصفدي الثقافي الرياضي.
المباراة جاءت قمة في الاثارة والندية واللعب السريع، إعتمد فيها المدربان تكتيكا دفاعيا عالي المستوى، ما جعل المباراة تسير على المنخار نقطة بنقطة، فقدم الفريقان عرضا مميزا فيه من التألق وروعة الآداء الشيء الكثير، ولا سيما فريق المتحد الذي تفوق على نفسه وفرض إيقاعه على مجريات اللعب فكان الأفضل على مدار دقائق المباراة من حيث الانتشار والاكثر وجودا تحت السلة (34 متابعة مقابل 32 للحكمة) والأفضل تسجيلا في الثلاثيات (10 للمتحد من اصل 27 و8 للحكمة من أصل 28)  وكذلك في الرميات الحرة (76% للمتحد و67% للحكمة) وعرف من أين تؤكل الكتف، وكيف يجيّر المباراة لمصلحته بفعل قوة الدفاع، وفاعلية الهجوم الذي عرف مسبقا أن أي تهاون قد يحصل في الطلعات نحو السلة الخضراء سوف يدفع ثمنه غاليا على أرضه وبين جمهوره، فكان مفتاح اللعب الاميركي أوستن جونسن الذي صال وجال فسجل (21 نقطة من بينها ثلاثية مجنونة، و6 تمريرات و4 متابعات) وأكمل لافال باين صحوته ( 10 نقاط و7 متابعات وتمريرتان وسرقتان للكرة) فيما لعب العائد باسم بلعة دور صمام الامان (12نقاط و4 متابعات) والى جانبه باسل بوجي (9 نقاط و9 متابعات) أما إيلي رستم فنفذ المهام المطلوبة منه (9 نقاط و7 متابعات و3 تمريرات) ليقود محمد فحص الفريق الى الفوز في الدقائق الحرجة بالمواظبة على تسجيل الرميات الحرة بفعل الأخطاء التي إرتكبها لاعبو الحكمة للاستفادة من عامل الوقت إلا أن التألق الطرابلسي دفاعا وهجوما حطم آمال الحكمة وأهدى جمهوره فوزا ثمينا سيساعده حتما في تحسين وضعه في الترتيب العام.
أما الحكمة فقد أخفق في إغتنام الفرص السانحو له خصوصا عندما تقدم بفارق 10 نقاط في نهاية الربع الأول لكن المتحد سرعان ما أدرك التعادل، كما تأثر بابتعاد لاعبه داريل ويتكنز عن مستواه فاكتفى بتسجيل (7 نقاط و7 متابعات) وإنقطاع خط الامداد بينه وبين زملائه في الملعب، ما جعل المباراة تقع على عاتق المتألق روني فهد الذي جهودا مضنية (27 نقطة و3 متابعات و4 تمريرات وأفضل مسجل في المباراة) الى جانب غارنت تومسون (20 نقطة و16 متابعة) في حين سجل إيلي ستيفان (13 نقطة) وإكتفى حسين توبة بتسجيل نقطتين، في حين أحجم جو غطاس عن التسجيل، وقد عمل روني فهد وتومسون كل ما بوسعهما خلال الدقائق الاخيرة في تقليص الفارق لكن عدم التناغم بينهما وبين سائر اللاعبين أدى الى إهدار جهودهما لتنتهي المباراة لمصلحة المتحد وسط فرحة عارمة إجتاحت الجمهور الطرابلسي.
وكان المتحد إستهل مرحلة الاياب بفوز جيد على فريق انيبال زحلة في عقر داره على أرض ملعب الانطونية في زحلة.
شعراني
ـ قال مسؤول العلاقات العامة في المتحد نزيه شعراني: قدم فريقنا واحدة من أجمل مبارياته وحقق فوزا غاليا على الحكمة، ونهنئ اللاعبين على هذا الآداء، مؤكدين اننا لن نتوانى في تقديم الأفضل لتأكيد حضور طرابلس القوي في البطولة وبلوغ موقع متقدم في المنافسة يدخل البهجة الى قلوب مشجعي المتحد في طرابلس والشمال وكل لبنان..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى