الأخبار اللبنانية

جتماع لميقاتي والصفدي وعبدالعزيز واحمد كرامي: نتمسك بدولة الحق والمؤسسات

عقد النواب نجيب ميقاتي، محمد الصفدي، أحمد كرامي وقاسم عبد العزيز إجتماعاً بحثوا فيه التطورات

السياسية واشاروا الى ان استقالة الحكومة اللبنانية وعلى الرغم من إطارها الدستوري السليم جاءت في جو من الإنقسام السياسي الحاد مما أوحى بدخول  البلاد في أزمة مفتوحة على كل الإحتمالات وعليه نوجّه الى القيادات السياسية اللبنانية من دون استثناء دعوة لتحويل هذه الأزمة الى فرصة للحل ولتأكيد التمسك بوحدة الدولة وتنوع مكوناتها.

واعتبر المجتمعون ان تشكيل حكومة جديدة هو استحقاق وطني يعني جميع اللبنانيين وتسمية الرئيس المكلف هي شأن دستوري، وإذا كانت المذهبية السياسية قد أفرغت استحقاقات دستورية من مضمونها الديمقراطي فإن الاستثناء لا يجوز أن يصبح قاعدة، مؤكدين من منطق الحرص على مقام رئاسة الحكومة أن هذا الموقع تتولاه الطائفة السنية وفقاً للتوزيع الطائفي للرئاسات لكنه موقع وطني بإمتياز.

ورأوا ان الأساس في أي حل لأزماتنا ينبغي أن يرتكز، ليس على التسويات الظرفية بل على قاعدة العودة الى الدستور ووثيقة الوفاق الوطني في الطائف بنصّها وروحيتها، مؤكدين التمسك بدولة الحق والمؤسسات والعدالة بإعتبارها الضامن الوحيد لجميع اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم كما اننا نتمسك بالحوار وسيلة وحيدة لمعالجة أزماتنا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى