المقالات

وداعا يا ممتشق القلم الحر وفارس الصحافة الشمالية\بقلم الإعلامي والفنان جلال فيتروني

من لا يعرف مناضل الصحافة الأول في طرابلس والشمال الراحل الحاج عبد القادر الأسمر هو أحد أعمدة الصحافة الشمالية والطرابلسية ومن أبرز مكافحي الصوت الحر والمتابعة اليومية لشؤون وشجون الشمال عرفته في جريدة التمدن كاتبا ومراسلا فيها مطلع العام ١٩٩٧ من القرن الماضي كانت طرابلس تعني له الكثير فكان رحمه الله يعيش همومها وينتقد الامبالاة التي يتعاطى بها أهل السياسة تجاه مدينة الحب والسلام طرابلس فينبري متكلما في شتى المناسبات مدافعا عن حقوقها ومشاركا بكافة المؤتمرات التي تعقد لأجل طرابلس والشمال وكانت له التحقيقات والمواضيع بأغلب الصحف المحلية وكنت ألتقي به في مجلة التقوى المجلة التي أحبها وأخلص لها في مسيرته الصحافية وقد حزن حزنا شديدا على استشهاد نجله ماجد الضابط في كيفية نزع الألغام فكانت مشيئة الله وصبر واحتسب الأجر حتى وافته المنية رحمك الله وأسكنك فسيح جناته يا زميل الكلمة الحرة والموقف الرصين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق