الأخبار اللبنانية

لقاءات العماد عون

استقبل رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون صباحاً في دارته في الرابية، سفير الاتحاد

الأوروبي باتريك لوران، في حضور المسؤول عن العلاقات الدبلوماسية في “التيار الوطني الحر” ميشال دوشدرفيان، وقد غادر لوران من دون الإدلاء بأي تصريح.
ثم التقى العماد عون وفداً من رفاق داني شمعون، نمور الأحرار، وتحدث باسم الوفد السيد جورج الأعرج فاعتبر أن زيارتهم للعماد عون هي لشكره على حضوره القداس الإلهي الذي دعا إليه رفاق داني في الذكرى الثامنة عشرة لاغتياله وعائلته.
وتطرق الأعرج إلى المواضيع التي بحثها الوفد في لقائه مع العماد عون وأبرزها الانتخابات النيابية وضرورة المشاركة الكثيفة فيها، والتوطين الذي ما زال يهدد اللبنانيين، وصلاحيات نائب رئيس مجلس الوزراء.
ورداً على سؤال عن المصالحات المسيحية اعتبر الأعرج أن على الرابطة المارونية ألا تحصر المصالحة المسيحية بفريقين فقط، وقال “إن مقتل داني شمعون وعائلته ليس خطأً بل جريمة، وإذا سامحنا فعلى القانون ألا يسامح، ولسنا نحن من نبرئ بل القانون”.

 

ومن زوار العماد عون أيضاً نائب رئيس بلدية الدائرة السادسة عشرة في باريس الدكتورة إعجاب خضر الخوري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى