الأخبار اللبنانية

ردت هيئة الشوف في التيار الوطني الحر على النائب جورج عدوان بالبيان الآتي

رداً على ما نشره موقع “ليبانون فايلز”، نقلاً عن “اخبار المستقبل”، على لسان النائب جورج عدوان، من أن “القوات اللبنانية” “

تمتلك أكثرية الأصوات المسيحية في الشوف وهي ستخوض الانتخابات بالمرشحين الأوفر حظا للفوز”، أوضحت هيئة الشوف في التيار الوطني الحر ما يلي:
أولاً، لقد ذهب الغرور ببعض أصحاب الحظوظ، ومنهم السيد جورج عدوان، الى سوق مغالطات قد تنطلي على أي كان إلا على أبناء الشوف، ولا سيما المسيحيّين منهم.
ثانياً، لقد عرف الشوفيون جورج عدوان في بدايات الحرب مقاتلاً، سرعان ما أدار بندقيته نحو الداخل… ليصبح في ما بعد رئيساً لـ”مكتب الجبل”، الذي أسهم في تعميق مأساة أبناء الجبل.    
ثالثاً، عام 2005 اختار وليد جنبلاط التحالف مع “القوات اللبنانية” ليضرب تعاظم شعبيَّة العماد عون، “تسونامي” تلك المرحلة كما سماه، فاختار عدوان على لائحته، ليصبح هذا الأخير نائباً مارونياً عن الشوف بنسبة ضئيلة من أصوات المسيحيّين.
فإذا كانت “القوات اللبنانيَّة” تملك حقاً، في نظر جورج عدوان أكثريَّة الأصوات المسيحيَّة في الشوف؛ وبما أن أوهامها وأوهام قائدها باتت حقائق في هذه الأيام، فلماذا لا تشكِّل إذًا لائحة في الشوف من 7 نواب، وتترك مقعداً شاغراً للسيد وليد جنبلاط كرد للجميل على انتخابات الـ 2005؟

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى