الأخبار اللبنانية

المسؤول مكتب لبنان في الرحمة العالمية الأستاذ عمر القناعي

المسؤول مكتب لبنان في الرحمة العالمية الأستاذ عمر القناعي
على المشاريع الخيرية التي تقدمها الرحمة العالمية للشعب اللبناني

إثر تعيينه مسؤولاً لمكتب لبنان في الرحمة العالمية – الكويت، قام الأستاذ عمر القنّاعي بجولة في لبنان،

استهلها بالاطّلاع على أحوال مكتب الرحمة العالمية في بيروت – وقف الرحمة الخيري، حيث عقد جلسات عمل مع مدير المكتب الأستاذ أحمد الزعتري وطاقم الموظفين، اطلع من خلالها على أوضاع ومشاريع الرحمة في لبنان، ثم انتقل إلى محافظة لبنان الجنوبي متفقداً العمل في مركز الرحمة الخيري لخدمة المجتمع في مدينة صيدا.
المحطة التالية كانت في محافظة لبنان الشمالي حيث اطلع على المشاريع المنفذة كمسجد نورة الخليفي في منطقة دير عمار ومجمعَي الرحمة التربويين في قبة شمرا ومشتى حسن في عكار، بالإضافة إلى المشاريع المنوي تنفيذها كمجمع الرحمة المهني بالتعاون مع جمعية التربية الإسلامية في منطقة أبي سمراء، ومجمع السيد الإمام محمد رشيد رضا في منطقة القلمون. أما في محافظة البقاع فقد زار مركز الأبرار الأكاديمي والمهني في منطقتي جب جنين وبعلبك.
واختتم جولته الميدانية بزيارة سفارة دولة الكويت في بيروت برفقة الأستاذين  أحمد الزعتري و زكريا صباغ، حيث قدم لسعادة القائم بالأعمال في السفارة، السيد طارق الحمد، درعاً تذكارياً عربون وفاء وشكر على الجهود التي تبذلها السفارة الكويتية بهدف  تسهيل أعمال الجمعيات والهيئات الكويتية العاملة على تنفيذ المشاريع الخيرية في مختلف المناطق اللبنانية.
وكان الأستاذ القناعي قد عرض مع القائم بالأعمال في السفارة مشاريع الرحمة العالمية في لبنان من خلال سعيها لأن تكون من أهم الجهات الخيرية الفاعلة بما يحقق المنفعة العامة، وبهدف تعزيز الحضور الخيري الكويتي على الساحة اللبنانية من خلال دعم البرامج والأنشطة والمشاريع الخيرية والاستثمارية. 
كما أطلعه على المشاريع التي تقوم بها الرحمة العالمية في لبنان منذ تأسيس مكتبها في العام 1986 من مساعدة الفئات الأكثر حاجة للمساعدة كالأيتام والفقراء وتفعيل التراحم وإحياء الشعائر الإسلامية في مواسم الخير ولا سيما في رمضان والأعياد، وزيادة دعم الترابط بين الشعبين الشقيقين اللبناني والكويتي، وتقديم الإغاثة الطارئة في حالات الكوارث والنكبات، مع وضع سياسية التوسع في تنفيذ برامج العمل الخيري، كما أشار الأستاذ القناعي إلى سعي الرحمة العالمية في تدريب وتهيئة الكوادر البشرية العاملة في المكتب الرئيسي “الكويت” والمكاتب الخارجية لتنفيذ برامج ومشاريع العمل الخيري تحت مختلف الظروف والأوضاع السائدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى