الأخبار اللبنانية

محاضرة حول العلاج الكيميائي لمرضى السرطان والمشاكل الغذائية الحاصلة

نظم قسم التوعية والتوجيه الصحي في جمعية العزم والسعادة بالتنسيق مع عائلات العزم المنتجة محاضرة تحت عنوان:

“العلاج الكيميائي لمرضى السرطان والمشاكل الغذائية الحاصلة بسببه” قدمها الاخصائي في امراض الدم والتورم الخبيث الدكتور وليد مقدم واخصائية التغذية سوزان شاهين وذلك في قاعة المحاضرات في مركز الجمعية في طرابلس.
بداية رحبت الاخصائية الصحية شيرين بكداش باسم قسم التوعية والتوجيه الصحي بالحاضرين. بعد ذلك استهل الدكتور وليد مقدم محاضرته معرفا بمرض السرطان وعوارضه، متناولا ً بعض الاصابات التي قد تصيب الوجه والامعاء والجلد.
ثم تحدث الدكتور مقدم باسهاب عن العلاج الكيميائي وماهية هذا العلاج، مشيرا الى انه يتم بواسطة الادوية الكيميائية لمكافحة الخلايا غير الطبيعية، والقضاء عليها جزئيا او كليا، وهو يستعمل الى جانب الجراحة والعلاج بواسطة الاشعة، كما شرح طريقة تناول الدواء التي تتم عادة عبر الابر في الوريد  بصورة منتظمة خلال اسابيع او اشهر وحتى السنة او اكثر حسب حالة المريض والتي قد ينتج عنها تساقط في الشعر، الاصفرار في الوجه والاسهال..
ولفت الدكتور مقدم الى انه على المريض ان يستمر بحياته وبعمله كالمعتاد وحسب قدرته وبما يسمح به الطبيب المعالج، ونصح بتجنب الامراض المعدية وعدم استعمال اي دواء دون استشارة الطبيب، والمواظبة على اخذ الدواء في الوقت المحدد، وتخصيص وقت للراحة، وعدم بذل اي مجهود فوق العادة، والانخراط بالحياة الاجتماعية والعائلية دون انزواء وانقطاع عن العالم. 
من جهتها اخصائية التغذية سوزان شاهين تحدثت عن مشاكل التغذية لدى مرضى السرطان والعوارض التي تظهر عليهم كفقدان الشهية والتخمة السريعة، وتغيرات الطعم والرائحة والجفاف في الفم وصعوبة البلع والتهاب الفم والغثيان.
ورات ان مرضى السرطان يعانون من مشكلة الحصول على الغذاء الكافي والضروري، مؤكدة على ضرورة حسن اختيار الغذاء وفق حاجات المريض الطبيعية، وعلى ضرورة اعطائه ادوية مختلفة، وتحسين التغذية بعد استشارة الطبيب المعالج، ورات ايضا ان مريض السرطان الذي يتناول الاغذية الكافية هو اقدر على مقاومة المرض من غيره، ويمكنه ذلك من التفاعل مع المعالجات وتاثيرها يصبح اكثر فعالية .
وختمت مشددة على ضرورة ان يحتفظ المريض بالروح العالية والموقف الايجابي تجاه المعالجات، وتناول كمية كافية من البروتينات والسعرات الحرارية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى