الأخبار اللبنانية

الصفدي يلتقي مستشار المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي

أعلن وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي أن “لبنان الذي يتمتع باستقرار مالي ونقدي، لن يكون

بمنأى عن التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للأزمة المالية العالمية ومواجهة هذه التداعيات تقتضي تنسيق الجهود بين الحكومة اللبنانية والمجلس النيابي لإصدار التشريعات اللازمة التي من شأنها أن تضع مقررات مؤتمر باريس 3  موضع التنفيذ” وأضاف:”إن الدخول في مرحلة الانتخابات النيابية لا يجب أن يقلل من الاهتمام بمخاطر الأزمة الاجتماعية لا بل يجب أن يشكل حافزاً للتنافس الانتخابي حول أفضل البرامج التي تعزز الاستقرار الاقتصادي وتزيد من الإنتاجية وترفع المداخيل وتحسن بالتالي مستوى معيشة المواطنين”.

 

كلام الوزير الصفدي جاء بعد لقائه مستشار المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة Manuel da Sylva على رأس وفد من البرنامج وتناولت المباحثات العلاقات بين الحكومة اللبنانية والمنظمة المذكورة “في وقت يعيش فيه العالم أزمة اقتصادية لها تأثيرها البالغ على الشعوب” كما قال دا سيلفا.

وأضاف:”اطلعنا على تحليل الحكومة اللبنانية لتأثير الأزمة على لبنان وأوجزنا للوزير الصفدي ما يقوم به برنامج الأغذية العالمي لدعم الحكومات والشعوب التي تعاني من الركود الاقتصادي. وتباحثنا في موضوع شراء برنامج الأغذية العالمي لمواد غذائية بما يزيد عن ملياري دولار أميركي من مختلف أسواق العالم ونحن نعتبر لبنان سوقاً محتملة في المستقبل، يمكننا أن نشتري منها سلعاً ومواداً مصنعة”.

وقال: “ناقشنا موضوع الفقر وآليات إدخال شبكات الأمان والحماية الاجتماعية لتخفيض معدلاته في عدد من البلدان ومن بينها لبنان وقد أوضح لنا الوزير الصفدي أن  معدلات الفقر مرتفعة جداً في طرابلس وشمال لبنان والحكومة مهتمة بتوجيه الدعم لهذه المنطقة وسيكون من المفيد جداً أن يشارك برنامج الأغذية العالمي في تعزيز عمل الحكومة اللبنانية”.

على صعيد آخر ترأس الوزير الصفدي الاجتماع الدوري للمجلس الوطني للضمان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى