الأخبار اللبنانية

وضع حجر الأساس لمشروع مجمّع الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضي في الضنية

ضع حجر الأساس لمشروع مجمّع الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضي في الضنية

حطّت المشاريع الانمائية المقدمة من رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري الى مختلف المناطق اللبنانية

رحالها اليوم في منطقة سير الضنية شمال لبنان حيث تم وضع حجر الأساس لمشروع مجمّع الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضي وذلك خلال احتفال حاشد أقيم على أرض المشروع حضره النائب أحمد فتفت ممثلاً رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري،الرئيس نجيب ميقاتي ممثلاً بالسيد وليد قمر الدين، الوزير محمد الصفدي ممثلاً بالدكتور مصطفى حلوة، النواب: هاشم علم الدين،بدر ونوس، وقاسم عبد العزيز ، منسق عام تيار المستقبل في الشمال عبد الغني كبارة،ممثلي قوى 14 آذار والجماعة الاسلامية، شخصيات سياسية وبلدية واختيارية ووجهاء المنطقة وحشد من أبناء الضنية .
بداية الحفل مع النشيد الوطني اللبناني ، دقيقة صمت عن روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، كلمة ترحيبية من محمد حندوش، ثم ألقى رئيس بلدية سير راغب رعد كلمة شكر فيها النائب سعد الحريري على تقديماته ومساعداته لمنطقة الضنية وأهلها ، وؤكداً وقوف أبناء الضنية الى جانبه في متابعة مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري . وبعد قصيدة ألقاها الشاعر ميخائيل ابراهيم تغنت بلبنان وعطايا الرئيس الشهيد ونجله سعد . ألقى كبارة كلمة جاء فيها:” بالأمس كنّا في القلمون،وقبلها في سعدنايل،وغداً انشاءالله في المنية،وها نحن اليوم نضع حجر أساس لمجمّع الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضي في الضنية ليكون صرحاً يستقطب الشباب من كل أنحاء الشمال بل ومن كل أنحاء لبنان يجتمعوا فيه لممارسة مختلف الألعاب الرياضية ،والابتعاد عن كافة أنواع الموبقات والمساوىء، واعلاء الروح الرياضية فيما بينهم .”
وأضاف:”لا يخفى عليكم بأننا نخوض غمار معركة قد تكون أم المعارك في هذا الوطن الذي شهدت أراضيه عذابات العالم العربي ما يقارب النصف قرن . وما ترددنا يوماً، ولا ساعة، ولا حتى لحظة، في التضحية والوفاء لكل قضايا الأمة . ومازلنا على عهدنا من أجل عروبة حضارية، منفتحة، ومتنورة . وها نحن اليوم عشية مؤتمر قمة عربيّ يعقد في الدوحة، نأمل أن يجمع كل العرب على كلمة سواء، لأننا في لبنان جزء لا يتجزء من هذه الأمة التي عمل الرئيس الشهيد رفيق الحريري دوماً على وحدتها، والحفاظ على قوتها في وجه أعدائها وفي مقدمتهم العدو الاسرائيلي .
الا أن قضيتنا في لبنان هي قضية مصير الديموقرطية، ومصير الحرية، ومصير السيادة، ومصير الاستقلال . فنحن نأبى أن نستغل من قبل أي طرف عربي أو غير عربي ، من أجل تحصين مواقع لا تمت للبناننا بصلة . فنحن نريد أن نأخذ زمام أمورنا بأيدينا . ونريد أن تكون كلمة لبنان بيد اللبنانيين دون سواهم.
لذلك نقول بأننا نخوض معركة هي أم المعارك ، لأننا نعتقد بأن الطرف الآخر مازال يأخذ لبناننا الى حيث يريد الآخرين . ولهذه الأسباب مجتمعة قالها رئيسنا رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري انها معركة تاريخية ومفصلية ، وهكذا هي فعلاً .”
وتابع :” لقد عادت لغة الترهيب تطل علينا من جديد، ونحن بيننا الرجال الرجال، الذين لم يلينوا، ولم يتراجعوا، وصمدوا في وجه كل التحديات بالرغم من كل الصعوبات . ووقفوا سداً منيعاً بوجه المخططات التي أرادت أن تنال من لبنان ومن مؤسساته ومن قياداته الى جانب حامل الأمانة ومكمل الرسالة ، رسالة الرئيس الشهيد رفيق الحريري .
لن أنس ذلك اليوم الذي وقفت فيه الى جانب أخي النائب الدكتور أحمد فتفت في احدى غرف قريطم بعد استشهاد الرئيس ببضعة أيام، ووضعت يدي بيده وعاهدنا الله على الالتزام بنهج الرئيس الشهيد ، وقضية الرئيس الشهيد، ومتابعة مسيرة الرئيس الشهيد ، ونضال الرئيس الشهيد كم أنا سعيد اليوم لكوني بينكم في هذا الحفل، من أجل وضع حجر الأساس لهذا الصرح الرياضي الهام وفي سير الضنية تحديداً ، لنكمل ما تعاهدنا به باكمال مسيرة الرئيس الشهيد بالانماء والاعمار ، ورعاية الشباب، والوقوف الى جانب أجيال المستقبل .”
بعد ذلك أشار زبيبو ” أن نلتقي في الضنية في حضرة الرياضة التي شكل غياب مرافقها عن هذه المنطقة وجها من وجوه الحرمان المزمن الذي عانته في الماضي فهذا يعني أن الحرمان ولى الى غير رجعة ، فقد حرمت هذه المنطقة العزيزة من فرصة تنمية وابراز مواهب أبنائها ومهارات رياضيها .”
وقال:” ها نحن نلتقي لنرسي معاً أسس أول مرفق رياضي ، هو ليس سوى أول الغيث لهذه المنطقة ، معاهدين اياكم على المضي بالنهوض بالقطاع الرياضي وبالعمل الرياضي في هذا الوطن سيراً على خطى الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وخلف حامل الأمانة وقائد المسيرة النائب سعد الحريري .”
وختاماً ألقى ممثل راعي الاحتفال النائب فتفت كلمة جاء فيها:” نتذكر اليوم الرئيس الشهيد رفيق الحريري عندما قال ” بعد كلنا للوطن تذكروا في النشيد الوطني قولنا والعمل ” هذا هو العمل . قولنا والعمل هو ما ترونه في كل مكان في هذه المنطقة . نحن لا نذيع كلاما ، قلنا منذ اللحظة الاولى اننا فعلا لسنا هاوين زعامة . كرسنا عملنا في السياسة من اجل خدمة الناس ، من اجل ان ننهض بأنفسنا ،بأبنائنا وبأهلنا من المنية والضنية الى مقام نحلم به جميعا . السياسة في خدمة الانماء ،وهي التي تأتي به وليس هناك من انماء يشحذ من مكان او من دارات معينة .الانماء قرار سياسي على كل المستويات.  الانماء المتوازن كان ركيزة معركة اساسية في الطائف ولكن بين اقرار المبدأ وتنفيذه شتّان.  بدعمكم انتم وبقيادتكم التي تبنيناها حرفا حرفا ليس لي فضل في اي موقف او اي موقع فانتم كنتم في هذه المواقف وهذه المواقع .انتم من فرضتم علينا ان نكون في الموقع المتقدم لنقدم لكم ما هو اقل من واجبنا في كل ما فعلناه سوية ودائما بمعاونة أصدقائنا وحلفائنا في قوى الرابع عشر من آذار . “
وأشار:” نحن اليوم قادمون على معركة انتخابية شرسة ، اعتز بوجود حلفاءنا بيننا وأقول للبعض لا تستبقوا الاحداث ما زلنا في حوار مفتوح مع جميع الحلفاء ليكون للجميع موقعه . نحن لا نستثني احداً في السياسة، وبالتأكيد لا نستثني أحداً في قوى الرابع عشر من آذار ليكون للجميع موقعه، ونحن اول من رفضنا الوصاية تذكروا ايام الوصاية من رفضها ومن كان يتزلف موقعا عند اهل الوصاية  . انتم في الضنية ، في المنية ،في عكار، في بشري في كل الشمال تذكروا سنة 2000 انتم من رفضتم  الوصاية  وقلتم لا حين كانت موجودة في حاجز ومكتب ومركز امني ،وانتم من دافعتم عن موقعكم السياسي من اجل انماء متوازن للمنطقة ، من اجل الانماء الذي سعينا اليه بجدّ وتعاون مع حلفائنا يوما بيوم . “
وأضاف:”اسمحوا لي اليوم عندما نحتفل لوضع حجر الاساس لهذا الموقع الرياضي ان نحتفل بأمور اخرى وان نوجه بعض التهاني أولا تحية شخصية لبطل الضنية عمر صافي الذي شرفنا في الاستحقاقات الخارجية ، وتهنئة ثانية لاهم مؤسسة رسمية في المنطقة هي مستشفى سير الضنية الحكومي التي حصلت على تسعين بالمئة من اللجنة التي قامت بمعاينتها من قبل الهيئة الصحية الفرنسية ومن وزارة الصحة وصنفتها مع المستشفيات المعترف بها ، فأكبر تهنئة لادارتها وموظفيها على هذا الانجاز الكبير. ان المستشفى الحكومي التي كانت منذ ثلاثة سنوات تعاني عجز يقدّر بمليون ومئة مليون ليرة لبنانية، أصبح لديها اليوم فائض بمليار ومئة مليون ، أصبحت مستشفى معترف بها رسميا . هنا لا بد من توجيه الشكر الى المملكة العربية السعودية على تقديماتها بمجهود السفير خوجة والنائب قاسم عبد العزيز . بالاضافة الى مساعدات دولة الكويت والتي رفعت الى ثمانمئة ألف دولار بعد ان كانت اربعمائة الف دولار على أثر التحسينات التي طالت المستشفى .
وعن المشاريع الانمائية قال:”ان العمل متواصل يوما بيوم ، فمن كان يتوقع ان نمر بسنوات عجاف كالتي مررنا بها ,سنوات حرمنا ان نتواصل معكم ، محاصرين في السرايا وزملاؤنا في منازلهم او في بعض الفنادق الامنية . سنوات وضع فيها الرئيس بري الموازنات في ادراجه ومنعها ان تصل الى الناس ولا موزانة منذ عام 2006 حتى اليوم ولا موازنة لـ 2009 . حقكم ان تسألوا اين حقنا من الدولة رغم ذلك ، سنقول لكم ماذا حققنا في الضنية .  مبنى عصري وحضاري بإمتياز لقائمقامية في الضنية والذي سيبدأ العمل به خلال اسابيع، الى مركز قائمقامية المنية الذي بدأ العمل به منذ أيام قليلة . هل كان احد يحلم ان يتم وصل بلدات جرود الضنية( جيرون وقرن جيرون والقمامين) بالطرق العامة كما حصل ؟ طريق كانت حلم و خيال كما كان البعض يتحدث عنها وكأنها ستحدث في الأجيال القادمة، لكنها حصلت في هذه الظروف الصعبة .  المشاريع الكبيرة تمت جميعها ، هذه الطريق اليوم توصلنا الى الهرمل ، نحن نفتخر ان نكون على تواصل مع الهرمل  ومع اهلنا في الهرمل . وحتى في انتظار اتمام جسر نمرين حيث اقرته الحكومة منذ شهرين وهو اليوم أمام المجلس النيابي حيث تبلغ قيمة القرض ستة ملايين دينار لاتمام الجزء الباقي .كما قمنا بتعبيد طريق الى نبع السكر عبر بقرصونا لنستعمل الطريق الذاهبة الى الهرمل. كما أن السدّ اصبح منجزا ومن لا يريد ان يرى فهذه مشكلته وقد بدأ بتجميع المياه لخدمة أراضي أهلنا في منطقة القاطع وجرود الضنية حتى نستطيع ان نستعمل مياه نبع السكر كمياه للشفة لسائر المناطق  اللبنانية في منطقة الضنية وحتى لبعض المناطق من خارجها .”
وتابع:” جسر طاران لم يكن ملحوظا في السابق ولكن بالتعاون مع دولة الرئيس فؤاد السنيورة ومع زملائي النواب تمّ رصد مبلغ اضافي لهذا الجسر وأؤكد انه متين وغير آيل للسقوط كما يدّعي البعض، فقد  أضيف الى طريق بيت الفقس ـنمرين ـ قرصيتا أكثر من مليار ليرة بدعم الوزير محمد الصفدي مشكوراً.
عندما نتحدث عن الانماء المتوازن ، نتحدث عن ارقام وافعال ولا نتحدث مجرد كلام بالهواء . كما قدم تيار المستقبل الكثير من قاعات الى مساعدات للمساجد والكنائس ، الى مساعدات الى جميع الجمعيات دون استثناء ، بناء المدارس و تقديمات الى المهنيات ، مساعدات صحية بالآلاف.”
وعن الاستحقاق الانتخابي القادم قال فتفت :” سوف تسمعون الكثير من الشائعات ، نحن امام معركة سياسية اساسية  ومصيرية  لان البعض يريد ان يعود بنا الى عهد الوصاية ، يريد بنا ان نعود الى الوراء . انتم جمهور الرابع عشر من آذار من حققتم ثورة الارز ومن حافظتم على مبادئها ، انتم الحرية والسيادة والاستقلال ، ولن تسمحوا لاحد ان يعود بنا الى الوراء ، هذا الوطن أهلا بكم وانتم اهلاً به ، سوية سنرفعه الى المقام الذي نريده جميعاً الى مقام الحرية والسيادة والاستقلال ولنكرس الديمقراطية وحرية الرأي لا حرية بتر الاعضاء وقطع الالسن ، نريد ان نكرس الديمقراطية في بلدنا . لن تحدث عن وعود بل سنعدكم بشيئ واحد ان من سيمثل قوى الرابع عشر من آذار في هذه المعركة سيلتزم بما التزمنا به سابقا وسيكون الى جانبكم دائما . قوى الرابع عشر من آذار ستقود معركة واحدة ولدينا حلفاء في السياسة في كل موقع ممكن ان نتحالف معهم به . وسنعمل جميعاً لان نكون على مستوى هذا التحالف، لكنني لا أفهم لما يقوم  البعض بالتصعيد الانتخابي في وقت ما زلنا نتناقش مع حلفائنا . أعتقد اننا بحاجة للهدوء في هذه المعركة لكي نتمكن من صياغة تحالفات هادئة وناجحة ترضي تطلعات جمهور قوى الرابع عشر من آذار ، وتؤمن استمرار هذه المعركة السياسية التي عمدتم الى خوضها جميعا من أجل لبنان.”
وأضاف:” نحن على مسافة عشرة اسابيع من المعركة الانتخابية ، نؤكد ان هذه المعركة مصيرية لاننا نعرف ان الفريق الآخر الذي لم يتجرأ حتى على اعلان برنامجه الانتخابي . قالوا ان ليس لديهم برنامج ولكن الحقيقة لديهم برنامج ولكن يخشون اعلانه على الرأي العام اللبناني لانهم سيحاسبون على مضمونه. قوى ثورة الأرز مجتمعة اعلنت ماهو برنامجا في ذكرى الرابع عشر من آذار ، حددنا موقفنا من جميع النقاط الاساسية ، فليحدد الطرف الآخر ما يريده من الدولة ، وما يريده من المؤسسات ، هل سنعود الى اقفال المؤسسات ؟ من تعطيل للحكومة واقفال للمجلس النيابي واحتلال للساحات ؟ هل سنعيد بيع سيادة البلد؟ هل سنعود الى ابتزاز الموازنة ؟ ليكن واضحا لن أصوت شخصياً على موازنة الـ 2009 اذا لم تأخذ بعين الاعتبار المنطق العلمي للانماء المتوازن، وان تعطي جميع المناطق حقها وليس فقط منطقة دون أخرى . قوى الرابع عشر من آذار حددت موقفها الواضح في السياسة فلتتفضل قوى الثامن من آذار وتطلع الشعب اللبناني على آرائها ومواقفها من المسائل  السياسية الاساسية . من الواضح ان البعض أضاع البوصلة ، شخصا يقول ان ليس لديه برنامج وآخر يقول انه مستقل … ولكن الواقع عكس ذلك هناك معركة واضحة المعالم والخيار عند الشعب اللبناني . قوى الرابع عشر من آذار ستطرح لائحة مكتملة مع حلفائها ، وستقول لكم هذا هو الموقف الصحيح وتأمل ان تساندوها كما ساندتموها في السنوات الاربعة الماضية . قوى الرابع عشر من آذار موحدة ستتوجه الى الشعب اللبناني لتقول ان لبنان هدفنا ، لبنان الدولة ، لبنان المؤسسات ، لبنان السيادة والحرية والاستقلال ، لبنان العلم والرياضة ، لبنان أولا ، لا لبنان السلاح ، لا لبنان الدويلات ،لا لبنان التقسيمات الطائفية والمذهبية . ان جمهور قوى الرابع عشر من آذار سيحدد  في السابع من حزيران  مستقبل لبنان ، هل يريد العودة الى الوصاية ام يريد التقدم الى دولة تحترم شعبها ويحترمها ، التقدم الى مؤسسات تعمل من اجلكم ، من اجل لبنان اولا ومن اجل خيارات سياسية واضحة . قوى الرابع عشر من آذار لا تقبل ان يزايد احدا عليها لا في عروبتها ولا في خياراتها السياسية ، ندرك ان اسرئيل العدو وسوريا الشقيقة ولكن لدينا مشاكل مع سوريا ، فمن الجيد ان يعترف الرئيس الاسد ان هناك اخطاء ارتكبت في لبنان ولكن لماذا اذا الحديث مجددا عن ما يرتئيه في تركيب الحكومة الللبنانية القادمة . هل سمعتم لبناني تدخّل في تركيب الحكومة السورية ، لن نقبل التدخل بشأننا اللبناني الداخلي، وعلى الآخرين احترام سيادتنا، بالمقابل نحن نحترم ونجّل سيادتهم وحريتهم واستقلالهم ونجّل أيضا خياراتنا السياسية التي هي في ذات الوقت خياراتهم في العداء لاسرائيل . لن نقبل بوجود قواعد مسلحة خارج المخيمات لا دخل لها بالقضية الفلسطينية ، لن نقبل بان تستمر الحدود من شبعا الى نهر الكبير غير مرسّمة . حققنا الكثير عندما حصلنا على العلاقات الديبلوماسية ، انه نضال ستة وستون سنة . البعض يتخوف من السفارات ، ان وجود السفارة هو دليل على ان لبنان دولة  مستقلة وليس خطأ تاريخيا . وجود سفارة معناه  ان للبنان سيادة، ومن غير المسموح التدّخل في جميع شؤونه السياسية والامنية وحتى الادارية كما كان يحصل سابقا .
نريد علاقات مميزة مع سوريا على مختلف الاصعدة، ونحن لا ندعو الى قطع العلاقات لا مع سوريا ولا مع الشعب السوري الذي ندرك تماما انه يؤيد مطالبنا بالسيادة والحرية والاستقلال .”
بعد ذلك قدمت بلدية سير ونادي الوفاء الرياضي درعين تقديرين لراعي الاحتفال النائب سعد الحريري ، ثم جرى وضع حجر الاساس للمشروع .
يذكر أن مشروع مجمع الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضي في منطقة الضنية سينفذ على مرحلتين، الأولى قاعة مقفلة تضم ملعب للرياضات الجماعية ككرة السلة ، والطائرة، وكرة القدم داخل الصالات، وقاعة خاصة بالألعاب الفردية ككرة الطاولة،والمصارعة، والشطرنج، وغيرها من الألعاب . وفي مرحلته الثانية، ملعب كرة قدم بالمواصفات الاتحادية والدولية . هذا المشروع وفور انتهائه سيكون قادراً على استضافة أبرز المباريات الرياضية المحلية والعربية والدولية .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى