الأخبار اللبنانية

الشيخ بلال سعيد شعبان : كما أننا لم نلغ أحدا فلن نسمح لأحد بإلغائنا

الشيخ بلال سعيد شعبان : كما أننا لم نلغ أحدا فلن نسمح لأحد بإلغائنا

لقاء تكريمي لأهالي الجرحى والشهداء

 

أقام مكتب الشؤون الاجتماعية في جبهة العمل الإسلامي برئاسة الأخ وجيه الصيادي لقاء تكريميا لأهالي الشهداء والجرحى والمعتقلين في طرابلس حضره مرشح جبهة العمل الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان .

تحدث في البداية عضو المكتب الأخ مصباح شرهام عن دور الشهداء في رفعة الأمة ورفد مسيرتها الجهادية واعتبر أن من لا يعرف قيمة الشهادة والشهداء لا يعرف قيمة دينه ودعوته .

بعد ذلك تحدث الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان المرشح عن جبهة العمل الإسلامي فقال :

إن مسيرة الجهاد والتضحية التي ابتدءها شهداؤنا إنما هدفت إلى رفعتنا ورفع الحيف والظلم عن أمتنا وكل مجتمع لا يقدم ثمنا لحريته يعيش الذل بكل ألوانه .

وأضاف إن التضحيات التي قدمها شيوخنا وشبابنا من دمائهم وحريتهم في مطل الثمانينات من القرن الماضي شكلت نقطة تحول في مسيرة العمل الإسلامي في لبنان،فحولته من مشروع عمل فردي اجتماعي بحت ليس له أي انعكاس أو تأثير، إلى عمل سياسي واجتماعي ودعوي وجهادي وضع المسلمين في لبنان على خريطة الوجود السياسي .

لذلك عندما نستذكر شهداءنا وجرحانا ومعتقلينا فإنما نستذكر مسيرة العز والكرامة التي أعادت لنا احساسنا بذاتنا ووجودنا

وأضاف إن من أول من وقف في وجه الظلم المحلي والإقليمي هم شهداؤنا وإن من أول من صدع بكلمة الحق في وجه السلطان الجائر هم شيوخنا .

وتابع قائلا : كما كان هدف الدولة الأمنية السابقة بكل أدواتها إلغاء وجودنا من الساحة السياسية فكذلك هو مشروع الدولة الأمنية الجديدة .

وختم قائلا : نحن مكون وشريك أساسي في هذا البلد، نرفض أن نلغى وخاصة ممن ورث الدولة الأمنية السابقة وقد كان شريكها في السلب والإفقار والابتزاز والقتل والظلم والسَّجْن، وكما أننا لم نلغ أحدا فلن نسمح لأحد بإلغائنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى