الأخبار اللبنانية

اتحاد الجمعيات التابعة لتضامن الاندية الشعبية في الشمال يكرم لائحة التضامن الطرابلسي

أقام اتحاد الجمعيات التابعة لتضامن الاندية الشعبية في الشمال احتفالا تكريميا مساء أمس لاعضاء “لائحة التضامن الطرابلسي”

في فندق “كواليتي إن” في طرابلس  حضره   الرئيس نجيب ميقاتي  ، النواب سمير الجسر ، بدر ونوس ومحمد كبارة ، احمد الصفدي ممثلا الوزير محمد الصفدي الذي تغيب بسبب مشاركته في جلسة مجلس الوزراء ،  والمرشحان  روبير فاضل وسامر سعادة. 
بداية النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة لعريف الحفل محمد اسماعيل  بعده القى رئيس اتحاد الجمعيات التابعة لتضامن الاندية الشعبية في الشمال احمد فردوس كلمة  رحب فيها بالحاضرين وتحدث عن النشاطات التي يقوم بها الاتحاد ثم شكر   اعضاء لائحة التضامن واثنى على جهودهم.
الجسر
وألقى النائب سمير الجسر كلمة  قال فيها : إننا  أمام انتخابات مفصلية وعلى الناس أن يختاروا بين مشروع الدولة الذي يشكل ضماناً لكل الناس في أمنهم، في معيشتهم ، في الخدمات التي يحتاجون إليها، في العدالة التي لا بد منها، وبين مشروع الدويلة  الموازية ، دولة المليشيات التي تستقل بأمنها وبإدارتها،  وحتى بعدالتها على ما يبدو.
أضاف :المؤسف  اليوم أن هناك من يحاول أن يقول تارةً بأن لائحة التضامن هذه لا يوجد بين أعضائها أي تضامن وإنها صَنيعَة فيلتمان وإسرائيل… ويقولون طوراً آخر بأن هذه اللائحة جاءت نتيجة معادلة “س س” أي التفاهم السوري السعودي. المؤسف أنهم   يعكسون رغباتهم وأهوائهم  وهواجسهم، فهم بداية عليهم أن يعتمدوا ويحددوا من كان وراء التأليف،  فلا يُحيروا أنفسهم ولا يُحَيروا الناس. وهناك من يضيف أن أي لائحة توافقية لا يمكن أن تكون كذلك إذا لم يكن فيها الرئيس كرامي.  إنها محاولة غزل مع الرئيس كرامي نحن بعيدون عنها، بعد أن رفض هذا الأخير أي تعاطي معه بحياء، لأنه يريد مواقف علنية غير مستورة.
وتابع :  إن هذه اللائحة هي لائحة تضامن وليست لائحة توافق، وأن التضامن يكون بين من تجمعهم رؤى مشتركة في السياسة الوطنية وفي السياسة المحلية ولا يكون بين أطراف متنافرة. إن هذه اللائحة هي لائحة متضامنة بإرادة أعضائها وبإرادة الناس وهكذا ستبقى.
وقال : إن  الذين يقولون بأن التشطيب بين أعضائها سيكون سيّد الموقف  إنما يقصدون البلبة وإثارة الفتنة بين أعضاء اللائحة،  وأنا أقول لكم إن التعاون بين أعضاء اللائحة كبير وبمنتهى الشفافية وإن الماكينات الانتخابية تعمل جميعاً على عكس هذه الإرادة.  فرجاءً أن لا يَنْجَرَّ أحد ولو بالكلام خلف هذه الإشاعات. ونحن من جهتنا في تيار المستقبل، نعلنها على الملأ،  نحن ملتزمون بكل اللائحة من دون استثناء.  نحن نعلم بأن قوتنا  هي في صدقيتنا  التي نتمسك بها.
إن سعد الدين الحريري بما يمثل وبصفته رئيس تيار المستقبل قد أعطى كلمته بالالتزام بكامل اللائحة، ونحن لا نلعب من تحت الطاولة،  فلا يَغُرَّنَ أحد أي إيحاء من أي مصدر كان.  إن سعد الحريري إذا ما وَعَدَ وَفَى وهو قد وعد وهو سيفي بوعده،  وإن كل خرق لهذا الالتزام والوعد يعتبر إساءة للشيخ سعد،  ولا أعتقد أن بين صفوفنا هناك من يرغب عن قصد أو غير قصد بالإساءة إلى الشيخ سعد. نحن والشيخ سعد من مدرسة الشهيد الشيخ رفيق الحريري  الذي كان الصدق هو القيمة الأولى عنده.  نحن لا نزال نقرأ في كتاب الشهيد وعلى  على خُطاه سائرون.
وختم قائلا :إن مَوْعِدَنا في السابع من حزيران، نحن على يَقين من وفائكم، من محبتكم، وقبل كل شيء من وَعْيكم في الرغبة في الحفاظ على الوطن، وفي الرغبة بإعطاء كل الدفع اللازم لمشاريع طرابلس. إننا متضامنون معاً ومعكم، قبل السابع من حزيران، ويوم السابع من حزيران،  وبعد السابع من حزيران، إن شاء الله. معاً سنبني المستقبل،  مستقبل لبنان الذي ترغبون به.

 

كبارة
وقال النائب محمد عبد اللطيف كبارة : إننا مقبلون اليوم على استحقاق كبير يعتبر محطة اساسية من تاريخ لبنان ، وهذه الانتخابات ستحدد مستقبل لبنان الوطن الحر الموحد الذي لا يحكمه ضباط المخابرات والذي يمتلك قراره الحر .
ولفت الى ان طرابلس معنية اكثر من غيرها بان تكرس مسيرة الاستقلال و ومعنية ان تحسن اختيار من يمثلها لرفع الحرمان عنها  واقامة المشاريع  فيها التي تعيد لهذه المدينة العريقة بريقها ودورها من اجل  ان يتمسك شبابها بمدينتهم . 
هل تعلمون أن أوامر الوصاية قد صدرت إلى الأتباع بأن يعملوا  على إسقاط من يمثل حقيقة تضامن طرابلس بل تضامن لبنان  السيد الحر المستقل وضمن سيادته الناجزة التي لا يقدر أي جهاز مخابرات على تفتيتها. ضعفاء النفوس بل ضعفاء الوطنية يعملون  ويتقاضون  ويروجون للإشاعات والأقاويل التي تستهدف فقط تضامن طرابلس. والتضامن فقط هو عدد نفوذ الوصاية في طرابلس والشمال وكل لبنان.
كرامي
ورأى النائب السابق احمد كرامي ” ان من اغتال الرئيس  الشهيد رفيق الحريري اراد ان يعمم نهج تسفيه المؤسسات والاستقواء على الدولة وتقسيم الوطن الى دويلات واستخدم اوصياؤه لذلك اسلوب اثارة النعرات الطائفية ودافعوا عن المخربين والمفسدين وزارعي الفتن “.
أضاف: نعدكم ان نبقى صامدين في وجه هذا المخطط من اجل وحدة لبنان وتجسيد مفهوم الدولة في لبنان ،كما كان يحلم رفيق الحريري.
ونوس   
اما النائب بدر ونوس  فقال : من حقنا ان نحلم  بقيامة لبنان من جديد،  لبنان العدالة والمساواة لبنان بلا احتكار للخدمات بين منطقة واخرى وبلا امتيازات  لطائفة على اخرى، لبنان الانماء والاعمار الشامل الذي تذوب به مناطق البؤس والحرمان وتعمم الخدمات وتقام فيه المرافق العامة بما يحقق  العدالة و المساواة . 
فاضل
أما المرشح روبير الفاضل فراى “أن تمثيل الشباب اليوم يكون بدعم الاندية والنشاطات الرياضية وجعلها من الاولويات” .ولفت “الى ان طرابلس تواجه  مشاكل تؤخر عملية الانماء فيها ” مؤكدا على “أن  العمل لازدهار المدينة سيكون المشروع الاساس للنهوض بها اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا” .
سعادة
من جهته قال  المرشح سامر سعادة إنه يلتزم برنامجا سياسيا متلازما مع برنامج “لائحة التضامن الطرابلسي” لجهة الالتزام  بقضايا العاصمة الثانية وتطويرها وانمائها في كل  المجالات وهي بحاجة الى الكثير من العناية والاهتمام .
وقال :إذا كنا لا ننتسب الى المدينة بالجغرافيا فاننا ننتسب اليها بالهوى والولاء للوطن والمحبة التي نكنها لاهلها الطيبين الذين لم يبخلوا يوما باي تضحية من اجل ان تسود ثورة الارز على امتداد لبنان باكمله .
ميقاتي
وألقى الرئيس نجيب ميقاتي كلمة قال فيها :
إن اللقاء مع الاندية الشعبية  هو لقاء المودة والعمل والارادة القوية،    لقاء السعي نحو شراكة اجتماعية اهلية في طرابلس التي تحتاج منا جميعا الى العمل الدؤوب للنهوض بها على الصعد كافة لا سيما الاقتصادية والاجتماعية والانمائية . وهذا الامر لا يتحقق الا  من خلال  تضامن اجتماعي واهلي وشعبي وسياسي . لقد كنا طوال الفترة الماضية معا وجنبا الى جنب مع الاندية الشعبية وسنبقى  كذلك لأن  هدفنا الاوحد  هو رفعة طرابلس وناسها الطيبين المخلصين.
أضاف : لقد جارت الأيام على مدينتنا الحبيبة بفعل عوامل عدة ولكننا أخذنا على عاتقنا ،   زملائي في “لائحة التضامن الطرابلسي” وأنا، أن  نتشارك معا ونبذل الجهد معا لاجل طرابلس  والشمال وكل  لبنان. وهذا الجهد لا يتكامل  الا بشراكة حقيقية مع المجتمع المدني الذي تشكلون جزءا أساسيا  منه .
وقال : من خلال  هذه اللائحة  التي أردناها صدى لتطلعاتكم وآمالكم ، وجدنا الظرف مناسبا لاستنهاض الهمم وتلاقي الارادات للنهوض بالشمال وفق خطة انمائية واقعية، تشمل مختلف المجالات، وتستنفر لها الطاقات لتكون فاعلة ومؤثرة. وهكذا نستطيع وضع رؤية مستقبلية تأخذ في الاعتبار تجارب الماضي وتستخلص عبرها من اجل غد واعد.
أضاف : نلتقي اليوم لنعقد العزم والهمة ونستكمل شراكتنا ونشكل معكم في خلال هذا الاستحقاق النيابي ورشة عمل مشتركة على مرحلتين،   الاولى تؤمن المزيد من القوة والحصانة للائحتكم،  لائحة التضامن الطرابلسي والثانية تنطلق بعد الانتخابات النيابية لتستكمل ما بداناه معا وما قمنا به على مدى السنوات الماضية.
وقال : تسمعون الكثير من الكلام السياسي النافر الذي يطلق من هنا وهناك في محاولة لتحويل الانتخابات عن  أهدافها  الحقيقية في خدمة الوطن والناس  وإفتعال  معارك سياسية وهمية لا طائل منها سوى زيادة التشنج والشرخ داخل المجتمع اللبناني ،والاساءة الى المؤسسات الدستورية وتقويض ركائزها .
وختم بالقول : إننا نؤمن أن  من مرتكزات العمل  السياسي حسن التواصل مع الآخرين والتعاون معهم   للحفاظ على المؤسسات الدستورية  لا استهدافها والعمل على اضعافها.  واناشد الجميع في هذه المرحلة الدقيقة التي يستعد لبنان فيها لاجراء الانتخابات النيابية، عدم اللجوء الى الخطاب المتشنج والتعبئة  التي تنعكس مزيدا من الشرذمة في الصف اللبناني . يجب علينا ان نظهر صورة لبنان الحقيقية لبنان الديمقراطية والحرية، واحترام الرأي الآخر والعيش المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى