الأخبار اللبنانية

حماس تحيي ذكرى النكبة في مخيم البارد

مازال الفلسطينيون في مخيمات الشمال يحيون ذكرى الواحد والستون

لنكبة فلسطين و ذكرى سنتين على نكبة مخيم نهر البارد 
حركة المقاومة الاسلامية حماس أحيت الذكرى بمهرجان أقيم في مخيم نهر البارد ألقى خلاله ممثل حركة حماس في لبنان أسامة حمدان كلمة  رأى فيها  أنه بعد مضي  61 عاماً على النكبة لم نرى من   المفاوضات بين السلطة الفلسطينية  مع الاحتلال  الا الخراب والدمار لأراضينا  دون أن تسترد أدنى حقوق شعبنا أو ترفع عنه بعض معاناته.
وأكد حمدان أن  الحركة ماضية في خياراتها  بعدم الاعتراف  “بأي من الاتفاقيات التي تؤسس لشرعنة الاحتلال وتمسكها بالجهاد والمقاومة خيار إستراتيجي حتى تحقيق النصر.
كما شدد على أن عمليات “التهويد والتطهير العنصري والعرقي” التي يتعرض لها أهالي القدس “لن تغير وجه الحقيقة ولن تنال من بعدها العربي ووقفها الإسلامي، مشيرا  إلى أن حق عودة اللاجئين الفلسطينين إلى ديارهم حق أصيل غير قابل للمساومة أو التفريط، و”لا تلغيه أية اتفاقيات أو معاهدات”.
وأضاف  أن “الاحتلال الصهيوني الفاشي ما زال يواصل هجماته وعدوانه” على الشعب الفلسطيني الذي يتصدى لهذه المخططات “بكل إصرار وثبات للذود عن أرضه ومقدساته في ظل الصمت العربي والإسلامي والتآمر الدولي وارتماء الكثير في أحضان الإدارة الأميركية”.
وجدد تمسك الحركة تأكيدها المضي قدما نحو “تجسيد الوحدة الوطنية” و”تذليل كافة العقبات التي تواجه إنجاح الحوار الوطني وترتيب البيت الفلسطيني وتمتين الجبهة الداخلية” داعيا  السلطة الفلسطينية إلى “عدم الارتهان للاحتلال الصهيوني والإدارة الأميركية ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ووقف ملاحقة المقاومة وإطلاق سراح المعتقلين من أبناء المقاومة في سجون السلطة
حمدان دعا الحكومة اللبنانية بضرورة الاسراع في بناء مخيم نهر البارد  كما أمل أن تحل أزمة البرايمات خلال ساعات مطالبا قيادة الجيش اللبناني بتخفيف الاجراءات الأمنية على الحواجز العسكرية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى