الأخبار اللبنانية

صفير يامل ان تتشكل الحكومة باسرع وقت ممكن وان تضم الموالاة والمعارضة

امل البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير ان تتشكل الحكومة باسرع وقت ممكن

وان تضم الموالاة والمعارضة، لافتا الى ان القاعدة المالوفة تقتاضي بان تتحكم الموالاة وتعارض المعارضة ولكت يبدو ان هذه القاعدة قد تبدلت وهنالك رغبة الآن في جمع الفريقين في حكومة واحدة .
كلام البطريرك صفير جاء خلال زيارة له قام بها الى الكرسي البطريركي الاورثوذوكسي في دير البلمند حيث التقى البطريرك اغناطيرس الرابع هزيم بحضور المطارنة : جورج خضر، الياس عودة، الياس الكفوري، جورج اي زخم وباسيليوس منصور، وبحضور الارشمندريت اسحق بركات، ووزير الاعلام طارق متري .
وكان البطرير صفير قد وصل بسيارة الوزير السابق ايلي سالم الذي قصد الديمان صباحا يرافقه مساعده لشؤون العلاقات العامة في جامعة البلمند ايلي ايليا. ورافق البطريرك صفير المطارنة شكر الله حرب، رولان ابو جودة فرنسيس البيسري وسمير مظلوم، الخوري ميشال عوني، المحامي ميلاد جبرايل والزميل جورج عرب .
واستقبل البطريرك هزيم والمطارنة البطريرك صفير ومرافقيه عند مدخل المقر البطريركي وانتقل الجميع الى صالون الاستقبال حيث كانت استراحة تيادل خلالها البطريركان صفير وهزيم الهدايا التذكارية، فقدم البطريرك هزيم للبطريرك صفير علبة مرصعة تحمل مجسم قبة دير البلمند .
وقد البطريرك صفير للبطريرك هزيم كتاب البطريركية المارونية تاريخ ورسالة للخوري ميشال عويض وكتاب البطريرك صفير حارس الذاكرة للزميل جورج عرب .
وبعد ذلك قام البطريركان صفير وهزيم بجولة في ارجاء المقر البطريركي واقسام جامعة البلمند .
في مستهل اللقاء رحب غبطة البطريرك رغناطيوس الرابع هزيم بالبطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير وقال : نرحب بالبطريرك والمطارنة الموارنة وهذا اللقاء يندرج ضمن السياق العام للقاءات بيننا وليس كما في المفهوم العام قمة روحية كما يقول بعض الاعلاميين .
واضاف : حسب العادة والتقليد نزور بعضنا البعض قد اكون قصرت في بعض الاوقات بسبب انشغالكم انتم كاعلاميين ولهخذا اغتنم سيدنا البالبطريرك الفرصة وزارنا في مقرنا الجديد وقد استقبلناه كما هي عادته في استقبالنا ولهذا نتمنى ان يفه هذا اللقاء ضمن اطاره وليس على انه قمة واضاف : هناك بعض من عندكم من يعتقد ان على الاميركي ان لا يفهم لان الفهم هذا محصور على عند زيد او عمر من الناس وهكذا وهب الله هؤلاء ما لم يهبه لغيرهم ونحن من هؤلاء غير الموةهوبون ولكننا نعرف كيف نقرا ونكتب واننا ننظر باعيننا ونسمع باذنينا ونرى الواقع الذي يعيشه شعبنا ونحن نحب شعينا ونعيش من اجل هذا الشعب ولهذا آمل ان يوضع كل ما يخص لقاءنا في اطار لقاءات كانت تحصل وستستمر تحصل و نحن كنائس على اتصال ببعضها البعض وعندنا القيم الروحية التي نفخر بها بغض النظر عن اي شيء آخر .
وردا على سؤال حول الهموم المشتركة بين البطريركين قال البطريرك هزيم : اذا سالت كل واحد من الناس الذين يعيشون هنا تعرف الحاجات التي هم بحاجة اليها وانا احب هذا البلد كما احب كل البلدان التي يعيش فيها الناس زلكن لبنان ليس محبوبا من كل البلدان الاخرى ونتمنى للبنان مما هو عليه ونامل الى ان اللبنانيون ينجذبون الى ما يعمر البلد ويقوي البلد ويعطيه شخصيته وهذا ما نتمناه لهذا البلد واخلاقيا لا يمكن ان نكون الا هكذا لذلك نتمنى ان يتم هذا والاتكال على بعضنا وعلى الله ليساعد اللبنانيين كلهم حتى يكونوا حجارة حية في بناء وطن واحد ويشهدون لقيم هذا البلد امام كل العالم .
وحول الدعوة الى قمة روحية تجمع كل رؤساء الطوائف اللبنانية قال البطريرك هزيم : ان اجتماع البطاركة القادم سنشارك فيه وسنكون جانبا الى جنب مع بعضنا نقرر الامور واذا الله اراد سترون طوائفنا لن تهتم بعد الآن بالاشياء التي كانت سابقا كيف نصلح فلان وكيف نصلح فليتان وكيف هنالك ناس يذهبون الى جهنم او الى السماء ، بع هكذا صرنا اذا راينا بعضنا نرى اناسا خلقهم الله ولم يولدوا صدفة وهذا ما يجعلنا نحترمهم ونحبهم .
وحول رايه بالوضع السياسي في لبنان حاليا قال البطريرك هزيم : لا اعرفه لانني لا اعيش هنا ولكن ارى ان كل شيء عندكم صعب ولا اعرف كيف نتبنى امورا غير جيدة اذا كنا نحب البلد وعى اولاد العائلة الواحدة اذا كانونا اولاد عائلة واحدة يحبون بعضهم ان يتعاونوا لتكون المعيشة في البلد جيدة والكرامة محفوظة وليست هنالك عداوات بين الاخوة ولكن في بعض الاوقات الانسان يحس ان لعضكم يتطلع نحو الغرب وآخرون يتطلعون نحو الشرق او الشمال او الجنوب ولا احد يعرف كيف يتطلع كل واحد منكم والى اين .]
وقال البطريرك صفير ، منذ زمن العلاقة بيننا وبين صاحب الغبطة علاقة احترام ومودة ومن وقت الى آخر نجتمع .. وقد دعانا غبطته هذا النهار الى هذا الاجتماع وقد اتيت مع عدد من اصحاب السيادة المطارنة الموارنة لنلتقي غبطته ومعاونيه من اصحاب السيادة واننا نشكر جزيل الشكر لغبطته ولاصحاب السيادة الذين يستقبلوننا لكي نجدد هذه العاطفة من المودة التي تجمعنا ، بالاضافة الى مصالح البلد التي تجمعنا . ونأمل انن تتحسن الامور وان تسير من على ما هو مرغوب فيه .
وردا على سؤال حول مساعي تشكيل قال : نأمل ان تتشكل الحكومة في القريب العاجل ، وهذا ما يوحي به بعض المسؤولين الذين يهتمون بهذا الامر ولكن كان هناك صعوبات كثيرة تعرفونها اكثر من سواكم ، نحن نأمل ان تذبل هذه الصعوبات وتجري الامور كما يجب .
وحول موضوع الثلث المعطل قال البطريرك صفير : لا أريد ان ادخل في هذا الحساب الدقيق والمعقد ، ولكن درجت العادة ان يكون هناك معارضة وهناك موالاة . فالموالاة تحكم والمعارضة تعارض ، ولكن يبدو ان المعادلة قج تغيرت هذه الايام لجمع المعارضة والموالاة في حكومة واحدة .ونحن سبق لنا وشبهنا ذلك بعربة يجرها حصانان من الامام ومن الوراء فلا يمكنها ان تسير بهذا الشكل .
وحول تأييده تأليف الموالاة الحكومة لوحدها قال البطريرك صفير : نحن قلنا ما قلناه وهو ان المعارضة يأتي دورها للحكم عندما يأتي .
والموالاة هي التي تشكل الحكومة ، ولكن الان يريدون جمع المعارضة والموالاة في حكومة واحدة ، نأمل لهم التوفيق والنجاح .
وبعد الجولة في ارجاء كنيسة الدير والمقر البطريركي وجامعة البلمند ، اولم البطريرك هزيم على شرف البطريرك صفير والوفد المرافق .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى