المجتمع المدني

صمام أمان كرة السلة اللبنانية يقلب الطاولة مدافعا عن الاندية

أحمد الصفدي: الاتحاد ليس سيد نفسه ويخضع لاملاءات… وتعديلاته لن تمر قلب رئيس نادي المتحد أحمد الصفدي الطاولة بوجه الاتحاد اللبناني بكرة السلة، ووضع عددا من الخطوط الحمراء أمامه، وإلا الاطاحة به كما حصل مع الاتحاد السابق…   لعب الصفدي كعادته دور صمام الأمان لأندية الدرجة الاولى، وأندية محافظة الشمال لجهة تمثيلها في الهيئة الادارية  للاتحاد وفق التوازن المعمول به، رافضا بشكل قاطع التسويات الطائفية والمناطقية على حساب كرامات الأندية التي تدفع الأموال وهي بالاساس تعتبر سببا لوجود الاتحاد.
وشن الصفدي حربا على تعديلات الاتحاد وخصوصا زيادة عدد الاعضاء الى 15 بحجة تصحيح التمثيل الشيعي، منتقدا بشدة وزارة الشباب والرياضة التي أوقفت أموال الاتحاد لحين إجراء هذا التصحيح، لافتا الى عدم صحة تمثيل محافظة الشمال التي أحرجت فأخرجت، كما لم يوفر الصفدي رئيس إتحاد كرة الطائرة جان همام معتبرا أنه خدع ناديي المتحد والحكمة لتهميشهما وإبرام الصفقات على ظهرهما.
الصفدي شارك في إجتماع صاخب ضمه الى رئيس الاتحاد جورج بركات بحضور زميليه في اللجنة التشاورية رئيسي ناديي الحكمة طلال المقدسي وهوبس جاسم قانصوه في أحد مطاعم العاصمة.
إثر الاجتماع قال الصفدي: أعترف أن شيئا لم يتغير في الاتحاد الذي لا يزال على النهج نفسه وفي حال استمر المسؤولون فيه على التعاطي باستخفاف مع الأندية التي هي بالأساس سببا لوجوده، فإننا سنتصدّى له على غرار ما فعلنا مع الاتحاد السابق.
واستفاض الصفدي في شرح مآخذه على الاتحاد مستغربا أن تتم الدعوة الى جمعية عمومية لتعديل أنظمة تخالف الأنظمة المرعية الإجراء والمنصوص عنها في النظام الداخلي لجهة الآلية والنصاب، فضلا عن إقرار التعديلات من دون الأخذ برأي اللجنة التي شكلها الاتحاد لإعادة تحديث القوانين والتي تضمّ اليه كلاً من المقدسي وقانصوه والمدربين فؤاد ابو شقرا وغسان سركيس واللاعب الدولي السابق ايلي مشنتف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى