الأخبار اللبنانية

الصفدي يستقبل وفودا شعبية في طرابلس

 

أسف وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي لوقوع حادثة بصرما وسقوط ضحايا أبرياء

وتوجه بالتعازي الى ذويهم وأبدى ارتياحه للحكمة التي أظهرها القادة السياسيون المعنيون بحادثة بصرما، ورأى ان الاحتكام الى القضاء وتسليم الامر للقوى الامنية الشرعية هو الطريق الصحيح لتفويت الفرصة على المصطادين بالماء العكر.
وتمنى الوزير الصفدي ان تتعمّم روح المصالحة في كل الشمال بعدما انطلقت من طرابلس، وأعطت ثمارها ايضاً في الجبل، وبين الجبل والضاحية، وقريباً في بيروت.
وقال الوزير الصفدي خلال استقباله وفوداً شعبية ونقابية زارته في طرابلس ان إتمام المصالحات قبل استئناف جلسات الحوار يجعل الاهتمام منصباً على موضوع الاستراتيجية الدفاعية التي لها الأولوية على جدول الاعمال المطروح.
وأضاف: ان زيارة فخامة الرئيس العماد ميشال سليمان الى نيويورك ستُظهر للعالم ان لبنان عاد دولة موحدّة بقرارها السياسي وهذا ما يعزز ثقة الدول بنا.
وكان الصفدي قد استقبل في مكتبه بطرابلس وفداً من نقابة الافران في لبنان برئاسة رئيس النقابة موسى ابراهيم، وفداً يضم مدراء شركة نفط العراق في البداوي، وفداً من اصحاب البالات في طرابلس، ورؤساء بلديات وأندية شمالية ووفوداً شعبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى