الأخبار اللبنانية

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 23 ايلول 2008

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 23 ايلول 2008
البلد

تعمل رئيسة حزب اوروبي مع مجموعة من نواب البرلمان الاوروبي الاشتراكيين على التصدي لأي محاولة لادراج “حزب الله” على لائحة الارهاب.

بدأت التحضيرات للانتخابات النيابية تثير الحساسيات المناطقية، وتسجل منافسة حادة بين أمينين عامين لحزبين حليفين.

تساءلت أوساط نيابية عن عدم حضور لبنان جلسة انتخاب اعضاء البرلمان العربي على مستوى الرئاسة ونيابتها، رغم امكانية الاحتفاظ بأحد المراكز الممتازة.

الشرق

رجال دين تلقوا تعليمات مشددة بضرورة تجنب الاشارة في عظاتهم الى التباينات السياسية التي تتحكم ببعض القيادات لا سيما تلك التي لا تتورع عن القيام بتصرفات مشينة!

جولات سياسية – انتخابية تكثفت في مناطق كسروان – جبيل والمتن الشمالي بعدما تبين من احصاءات اخيرة ان المواقف فيها قد تغيرت بمعدلات قياسية؟

ديبلوماسي عربي توقع ارتفاع مستوى التشنج السياسي الداخلي بعد المعلومات التي ترددت اخيراً عن استحالة حصول مصالحات من دون ان تتوضح الاهداف من ورائها؟!


النهار

أثار وزراء في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة موضوع التحقيقات في الحوادث الامنية وطلبوا الاطلاع على نتائجها.

بلغ التجاذب السياسي بين الطلاب في بعض الجامعات حد تأكيد بعضهم ان مساحة لبنان هي 10452 كيلومتراً مربعاً في حين اعتبر بعضهم الآخر ان المساحة دون ذلك لوجود مناطق خارج سلطة الدولة.

تساءل مرجع ديني كيف تكون للدولة هيبة عندما يهدد زعيم القضاء، ويعلن زعيم آخر انه لا يسلّم مقاوماً للقضاء الا اذا أراد هو تسليم نفسه؟


السفير

لاحظ إعلاميون غطوا مهرجان “القوات” أنه “في يوم الوفاء لشهداء “القوات”، غابت شخصية قواتية كانت تصنف في خانة الأكثر وفاء لجعجع خاصة في مرحلة السجن”!

لم تلتزم دولتان عربيتان بكل ما هو متوجب عليهما في موضوع إعادة إعمار بعض القرى في الجنوب.

لم تنعقد إحدى الهيئات القيادية في تيار معارض منذ أكثر من سبعة أشهر من دون شرح الأسباب.

المستقبل

& علم أن عدداً من سفارات الدول المهتمة بالوضع اللبناني تتقصى الحقائق حول الانتشار السوري على الحدود الشمالية، مع استبعادها لأي تحرك لا يتناسب وسيادة لبنان على أرضه.
***
& تقول أوساط في نيويورك إن مجلس الأمن قد يصدر موقفاً بالنسبة إلى تقرير اللجنة الدولية للحدود اللبنانية ـ السورية على هامش أعمال الدورة 63 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
***
& لاحظت مصادر لبنانية أن شغور مراكز السفراء في عدد من السفارات في الخارج قد يحتم إجراء تشكيلات للفئة الأولى في السلك الديبلوماسي تسبق تشكيلات الفئتين الثانية والثالثة وتسهلها في آن معاً.

اللواء

اهتمت سفارات كبرى بالمعلومات عن حشود سورية على حدود لبنان الشمالية، وطلبت تقارير تفصيلية حولها!·

طلب وزير سابق من وفد من منطقته زاره معزياً التمسك بقواعد التعايش التي كانت قائمة قبل أحداث ال 2005·

يعتبر نائب متني أن وراء موقف رئيس كتلة من مهل البلديات قطع الطريق على خصومه في الانتخابات المقبلة·


الأخبار

أكدت مصادر قواتية أن رئيس الهيئة التنفيذية في القوات، سمير جعجع، مستاء من النائب أنطوان زهرا، لكونه يُشيع أنه مرشّح القوات اللبنانيّة، فيما لم يحسم جعجع اسم مرشّحيه حتّى الساعة، وخصوصاً أنّ أرصدة مسؤول القوات في البترون فادي سعد مرتفعة.

نقلت مصادر لبنانية عن مسؤولين سوريين أن توضيح إحدى المرجعيات اللبنانية لما جاء في مؤتمر صحافي للرئيس السوري بشار الأسد لم يقارب الحقيقة، وأن الجانب السوري التزم عدم الرد على المرجع اللبناني لتجنيبه المزيد من الإحراج، علماً بأنّ ما قاله الأسد هو الأدق.

نقلت مصادر لبنانية زارت العاصمة السورية أول من أمس، أن الانتشار العسكري السوري على الحدود الشمالية يحمل جانبين، الاول هو الامني، بعد كل ما حصل في الشمال، والثاني هو السياسي، الذي توجّه عبره سوريا رسائل الى مختلف الاطراف، وأولى هذه الرسائل موجهة الى المملكة العربية السعودية.

كشفت معلومات أن القوى الأمنية وضعت يدها على ثلاث شاحنات نقل صغيرة كانت محمّلة بالأسلحة قبل وصولها إلى منطقة بشري، وأن سائقيها الثلاثة ينتمون إلى عائلات وقوى زغرتاوية من فريق 14 آذار. وفي محاولة لطمس الموضوع إعلامياً، روّجت بعض وسائل الإعلام أنه عُثر على كميات من الأسلحة خلف مكتب تيار المردة في بلدة بصرما، حيث وقع الإشكال الأخير مع عناصر من القوات.

حاولت بعض الفاعليات السياسية والدينية المقربة من بكركي الدفاع عن موقف البطريرك نصر الله صفير، بعد مطالبة البعض له باتخاذ مواقف وخطوات تسهم بنزع فتيل التوتر في المناطق المسيحية، ومنها الدعوة إلى تأجيل قداس القوات اللبنانية المقرر منعاً لحصول استفزازات، فكان ردهم: “كيف يؤجل القداس بعدما كلف أكثر من 12 مليون دولار لتأمين الحشد الشعبي له!”.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى