الأخبار اللبنانية

علوش: المساعي السعودية السورية والتركية لا تحل الازمة بل تعمل على تخفيفها لفترة معينة

أكد القيادي في تيار “المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش أنه لا يمكن البناء على التسريبات بشأن اغتيال الرئيس رفيق الحريري، داعيا لانتظار صدور القرار الاتهامي.

وشدد علوش، في حديث الى الـ”ال بي سي” عبر برنامج نهاركم سعيد، على ان الخلاف الاساسي في لبنان، أي شرعية السلاح، لا يزال مطروحا، معتبرا أن لا حل لهذا الامر طالما أن ايران تعتبر أن هذا السلاح هو سلاح استراتيجي لها في المنطقة. ورأى أن هذا المنطق لن يتغير الا بحرب داخلية واقليمية أو تسوية.

ولفت علوش الى أن المساعي السعودية السورية والتركية لا تحل الازمة بل تعمل على تخفيفها لفترة معينة، معتبرا أن الضمانة الوحيدة هي المواطنة ضمن البلد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى