نقابات

بيان صادر عن اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي

أصدر رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي عضو هيئة المكتب التنفيذي للاتحاد العمالي العام شعبان عزت بدرة بياناً ثمن فيه بيان الاتحاد العمالي العام والقرارات التي اتخذها في اجتماعه أمس وأكد دعم الطبقة العاملة والكادحين وذوي الدخل المحدود في طرابلس والشمال وتضامنهم ودعمهم للخطوات التي سيقومون بها في المستقبل واستعدادهم للمشاركة فيها في وقت وصلت فيه الأزمة الاقتصادية والمالية والاجتماعية إلى مرحلة من الانهيار تجاوز كل الخطوط الحمر خصوصاً بعد تجاهل عملية تسريع التحقيق المالي الجنائي الذي يشكل المدخل الطبيعي لبدء مسيرة الإنقاذ والإصلاح والخطوة الأولى على صعيد استعادة ألأموال امنهوبة التي هربت للخارج وأدت إلى انهيار القيمة الشرائية لسعر الليرة اللبنانية بالنسبة للدولار وتداعياته السلبية التي أدت إلى انهيار الاقتصاد الوطني بعد تفاقم البطالة وغياب الاهتمام بالاقتصاد المنتج الذي يقدم قيمة مضافة للاقتصاد الوطني الذي يشكل البديل الموضوعي للاقتصاد الريعي المستند إلى الفساد والمحاصصة ونهب المال العام والراغب في استمرار سياسة الاستدانة وبيع ما تبقى من مؤسسات القطاع العام المنتجة.
ان اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي اذ يؤكد دعمه ومساندته لقرارات الاتحاد العمالي العام ومشاركته الفاعلة في وضع خطة مرحلية لتنفيذها تبدأ بتشكيل قوة شعبية ضاغطة تؤدي إلى إجبار الدولة على إزالة العقبات التي تعترض تحقيقها وإذا كنا نثمن مطالبة الاتحاد العمالي العام بان تكون السلع الأساسية في حياة الناس والمجتمع بعيدة عن احتكار مافيات الاقتصاد الريعي وكارتلات الشبكة الحاكمة وأصحاب المصارف والرأسمالية المتوحشة وان على الدولة باعتبارها راعية المجتمع والمواطن أن تستوردها مباشرة وتسعرها بشكل يحفظ الأمن الاجتماعي الذي يهتم بحماية الكادحين وذوي الدخل المحدود في محاولة لتكريس مقومات عقد اجتماعي يحمي الفقراء من شراكة أهل السلطة والمال والاحتكارات بدلا من ات تستقيل من اداء واحباتها في حماية الوطن والمواطن فاننا نعتبر ان تسريع تشكيل حكومة المهمة تشكل الخطوة الأولى على طريق الإنقاذ والإصلاح وتحقيق العدالة والمساواة وسيادة القانون بعيداً عن سياسة المحاصصة والفساد والتدمير المنهجي لمقومات الدولة العادلة وبدء مسيرة استعادة الدولة ثقة المواطن التي تشكل الأساس الموضوعي لعلاقة متوازنة بين الدولة والمجتمع يحميها عقد اجتماعي جديد.
رئيس الاتحاد شعبان عزت بدرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق