الأخبار اللبنانية

سنأخذ على كل يد تمتد لزعزعة أمن طرابلس ومن يدعي تمثيلها

سنأخذ على كل  يد تمتد لزعزعة أمن طرابلس ومن يدعي تمثيلها ،
ولن تُـترك المدينة مستباحة الحرمات .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أدلى الداعية الاسلامي الدكتور فتحي يكن ” رئيس جبهة العمل الاسلامي في لبنان ” بالتصريح التالي :

 

إن نتائج صناديق الانتخابات النيابية القادمة هي التي ستقرر من سيكون له الحق في التحدث باسم المدينة ومن هو طارىء عليها ، بعد أن كثر مدعوا تمثيل طرابلس والغيرة عليها .
ان تمثيل طرابلس الحقيقي  لا يمكن أن يشترى بالمال السياسي .. وإن المدينة ذات العراقة الوطنية والعربية ، وذات الأصالة الاسلامية لايمكن أن تبقى ساحة عبثية للطارئين عليها، والمسيئين لسمعتها ، والمشوهين لصورتها ..
ثم ان الفيحاء لن تكون مشدودة لغير عمقها العربي ولنهجها الجهادي المقاوم ..
لن تكون طرابلس قاعدة للتخلف والتطرف ، أو وكرا للتآمر على محيطها العربي ، أوأداة في يد القوى الخارجية والمشاريع المشبوهة !
إن كان للعدو الاسرائيلي الحق في اجتياح الاراضي اللبنانية ـ كما يقول البعض ـ لحفظ أمن ” الجليل”  فان من حق الشقيقة سوريا أن تحفظ أمنها دونما حاجة أو نية لأي تدخل عسكري كما يشيع البعض ، بالرغم من النفي الرسمي القاطع الذي صدر عن القيادة السورية !
غرباء عن محيطنا وواقعنا من يحرصون على الأمن العبري ثم هم يفرطون بالأمن العربي ، ومن يبررون خيانة المتعاملين مع اسرائيل وهي عدو ،  ثم هم  يدينون المتحالفين مع  سوريا وهي شقيق !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى