رياضة

أحمد فردوس : أنا مرشح طبيعي لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم ، ولن أترشح الا على لائحة السيد هاشم حيدر …

أصدر الرئيس السابق لاتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم أحمد فردوس بيانا” أعلن فيه ترشحه لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم ، وقال : أتسلح اليوم بدعم أغلبية الأندية الشمالية وأصواتها ، ولن أترشح إلا ضمن لائحة ، فالبلاد تمر بظروف صعبة وأزمات متتالية وخوض المعارك الكروية وشرذمة الصفوف في هذه الفترة لا فائدة منها .
وأضاف فردوس في بيانه : إن السيد هاشم حيدر هو المرشح الطبيعي للاستمرار في رئاسة الاتحاد اللبناني ، وهو الأكثر قدرة على قيادته في هذه الظروف الصعبة ، وخلال قيادته للاتحاد تحققت أبرز انجازات الكرة اللبنانية هذا فضلا عن العلاقة الشخصية المميزة التي تجمعني به وهذا يعني أنني سأكون مرشحا طبيعيا على اللائحة المدعومة من السيد ولا أفكر في أي لائحة منافسة لتوجهاته وأفكاره .
وعبر فردوس في بيانه عن إعتزازه بكل من يقف الى جانبه ويدعم ترشيحه ، مؤكدا أننا لسنا هواة معارك خصوصا أننا نحظى بثقة جميع الأطراف ، علما أن الأمر لا يتعلق بالأطراف السياسية فقط بل بالأندية الكروية التي هي الأساس ويجب أن تتخذ توجهاتها بعين الاعتبار .
وأضاف فردوس في بيانه : أطمح للرقي بكرة القدم اللبنانية ضمن خطة عمل واضحة ، ولا اخفي انني أسعى أيضا للارتقاء بكرة القدم الشمالية من خلال موقعي فنحن في الشمال نفتقد الى الكثير من مقومات كرة القدم وفي مقدمتها الملاعب الصالحة ، لدي خطة للتواصل مع البلديات المختلفة لاقامة ملاعب رسمية تصلح للمباريات والتدريبات وكذلك مع الاندية التي يمكن أن تفيد وتستفيد في هذا المجال ، ولنا في أندية الجنوب التي بات أغلبها يمتلك الملاعب الخاصة نموذجا يحتذى به ، والامر لا يتعلق بايجاد ملاعب فحسب فبعضها موجود بالفعل ولكنها تحتاج الى صيانة وانارة ، كما أن مشروع “فيفا غول” ودعم الاتحاد اللبناني ضروريان في هذا المجال ، فلا يجوز لعكار وهي محافظة قائمة بحد ذاتها أن لا يكون لها ملعبا رسميا ، ولا يجوز أن يبقى الملعب الأولمبي في طرابلس الذي كلف 20 مليون دولار معطلا ، ولا يجوز أن تبقى ملاعبنا البلدية من دون إنارة .
وكذلك سأعمل على دعم الاندية في اطار تحويلها لمدارس لتخريج الناشئين عبر دعم الفئات العمرية ، فضلا عن نشر كرة القدم في القرى والبلدات التي لا تضم أندية رسمية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق