المجتمع المدني

حلواني يشارك في المؤتمر الدولي حول الاحواض المائية الجوفية العابرة للحدود

شارك مدير مختبر علوم البيئة والمياه التابع للجامعة اللبنانية وعضو مجلس بلدية طرابلس،

الدكتور جلال حلواني في المؤتمر الدولي حول الاحواض المائية الجوفية العابرة للحدود ISRAM 2010  الذي انعقد في مقر الاونيسكو في باريس من 6 الى 10 كانون الاول 2010 تحت عنوان ” المياه الجوفية العابرة للحدود : التحديات والاتجاهات الجديدة ” والذي شارك فيه اكثر من 400 خبير دولي في المياه من كافة دول العالم وقدمت فيه 24 جلسة علمية وقانونية تخصصية .

وقد تناول المؤتمر النهج الذي يجب ان يتبع من أجل الإدارة السليمة لطبقات المياه الجوفية العابرة للحدود، سواء في البلدان المتقدمة او النامية وتجنب الصراعات والحروب المدمرة. كما بحث المؤتمر كيف يمكن لمبادئ القانون الدولي والحكم الرشيد أن يساهموا في الإدارة المستدامة لهذه النظم المائية استنادا الى قرارات الجمعية العامة للامم المتحدة بشأن المياه وخاصة : “قانون طبقات المياه الجوفية العابرة للحدود” الذي اقر في 15 كانون الثاني 2009 و “حق الإنسان فى المياه والصرف الصحي” الذي اقر في 26 تموز 2010.

واقيم على هامش المؤتمر دورة تدريبية على ” أدوات وأساليب إدارة المياه الجوفية العابرة للحدود ” شارك فيها 30 خبير دولي من كل دول العالم من بينهم د. جلال حلواني، حيث تم عرض للقوانين والاجراءات التي يتم التحضير لها من الامم المتحدة والدول الكبرى لحل النزاعات الموجودة في العديد من دول العالم والتي يمكن ان تؤدي الى حروب مدمرة في حال عدم الاتفاق على اسس علمية واجراءات قانونية للتوزيع العادل للمياه الجوفية وحل الاشكالات التي يمكن ان تنتج عن الاستعمال الجائر من طرف واحد والتحكم بالثروة المائية المشتركة.

ويكتسب هذا المؤتمر اهمية كبيرة بالنسبة للبنان الذي يتشارك في مياهه الجوفية مع سورية (حوض نهر العاصي وحوض نهر الكبير) وفلسطين المحتلة (حوض نهر الحاصباني) ، ولم تتناول وزارة الطاقة والمياه هذا الموضوع الى الان، حيث تقدر المياه الجوفية التي تذهب الى البلدان المجاورة ب 300 مليون متر مكعب سنويا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى