الأخبار اللبنانية

منقارة:يُراد لمصر أن تغرق في فتنة إسلامية قبطية لم يعرفها التاريخ

جدد رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي، عضو قيادة جبهة العمل الإسلامي في لبنان فضيلة الشيخ هاشم منقارة استنكاره التفجير الذي طاول كنيسة في مصر واصفاً العمل بأنه وبدون أدنى شك من صنع إسرائيلي يهدف لضرب وتقويض مصر من الداخل وتأتي هذه الخطوة كحلقة من مسلسل بدأ باحتلال العراق ومحاولة تفجير الفتنة فيه وتقسيمه ويتابع نحو لبنان مستهدفاً مقاومته مروراً بالسودان الذي يقسم زمن التوحّد العالمي واليوم يُراد لمصر أن تغرق في فتنة إسلامية قبطية لم يعرفها التاريخ على الإطلاق مؤكداً على أن من قام بهذا العمل المُدان والمُستنكر لا دين له ولا مذهب ولا جنسية إلا الصهيونية الإرهابية والإسلام منه براء.

وتابع فضيلته قائلاً: لقد آن لمن يراهن على الغرب وخصوصاً أميركا أن يفهم أن هذا الرهان خاسر وأن أميركا وإسرائيل هما أعداء الأمة بأسرها فهم لا يفرّقون بين مسلم ونصراني أو بين سني وشيعي ولا بين عربي وكردي أو تركي أو فارسي، فالأمة بكافة أطيافها ومكوناتها مستهدفة من قبل قوى الاستكبار والاحتلال قوى الرجعية والتخلف قوى الاعتماد على حق القوة ولكن قوة الحق ستنتصر في النهاية ولا بد من أن تفيق الأمة من غفوتها واليوم نشهد بعض ملامح هذه الصحوة بعد تحقيق الانتصارات التاريخية من المقاومة في لبنان وغزة على الكيان الصهيوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى