فلسطين

سيادة المطران عطا الله حنا : ” المسيحيون في بلادنا اصبحوا قلة في عددهم ولكنهم ليسوا اقلية وهم مطالبون لكي يكونوا ملحا وخميرة لهذه الارض ومصدر خير وبركة لهذا الشعب “

القدس – استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية من الزبابدة حيث استقبلهم سيادته في كنيسة القيامة حيث ابتدأت الزيارة بالصلاة والدعاء امام القبر المقدس والتجول داخل كنيسة القيامة ومن ثم كان هنالك حديث روحي لسيادة المطران حيث قدم للوفد شرحا تفصيليا عن تاريخ هذه الكنيسة واهميتها والتي تعتبر المحج الاول والاساسي لكافة المسيحيين في مشارق الارض ومغاربها حيث القبر المقدس وكلكم تعرفون بأن القيامة في ايماننا هي ركن اساسي من اركان عقيدتنا .
دعا سيادته ابناء رعيتنا الى التمسك بايمانهم والتشبث بكنيستهم وكذلك الانتماء الى هذا الوطن والذي هو ارض الميلاد والتجسد والقيامة والبركة والنور .
هذه الارض المقدسة هي ارضنا وهي وطننا ونحن ننتمي اليها بكل جوارحنا فحافظوا على حضوركم وتشبثوا بانتماءكم وكونوا امناء على التراث الروحي العريق الذي يجب ان نحافظ عليه ونحن ننتمي اليه .
قال سيادته بأن المسيحيون في هذه الديار هم قلة في عددهم ولكنهم ليسوا اقلية وهم يفتخرون بانتماءهم لهذه الارض ولهذا الشعب الذي ننتمي اليه ومن واجبنا ان ندافع عنه وعن قضيته العادلة .
لا تتأثروا بالاصوات النشاز التي تحرضكم على الهجرة وهي اصوات مشبوهة تأتي الينا من اشخاص مشبوهين مأجورين يعملون في اطار اجندات معادية هادفة الى افراغ بلادنا ومشرقنا من الحضور المسيحي .
لا تخافوا اذا ما لاحظتم انكم قلة في عددكم فهذه القلة ليست اقلية وهي مطالبة ان تكون ملحا وخميرة لهذه الارض ومصدر خير وبركة لهذا الشعب .
تمسكوا بايمانكم فإيماننا هو الذي يقوينا ويعزينا ويرشدنا الى الطريق القويم ويعطينا الحكمة لاتخاذ القرارات الصائبة وتمسكوا ايضا بانتماءكم لبلدكم ولوطنكم الجميل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق