ثقافة

مسرحية سكان الكهف في مركز العزم الثقافي قدمتها فرقة وزارة الثقافة الأردنية

ضمن سياق مهرجان المسرح العربي الذي ينظمه مركز العزم الثقافي بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح قدمت فرقة وزراة الثقافة  في المملكة الاردنية  الهاشمية مسرحية بعنوان سكان الكهف على مسرح بيت الفن في الميناء حضره حشد من الفعاليات الفنية والاجتماعية ومشاركين.
المسرحية تروي حكاية اسرة تعمل في المسرح تعيش التشرد والجوع فتلجأ لبناء مهجور يتضح بعد ذلك انه خشبة مسرح. سيد البيت مسرحيا يتسول يوميا ليحصل على بضعة قروش وهناك اللاعب والسيدة وفتاة هاربة من الخوف والبرد تلجأ لهذه الخشبة التي تضمهم جميعاً.
حكاية  البرد والخوف والجوع وصراع المسرح واهله مع هذا الثلاثي المرعب تثبت وجودهم الذي استمر لمدة شهر،ولكن هدم الابنية القديمة ليصل قريباً لهذا المكان،في اشارة واضحة لتمدد حضارة الاسمنت والحديد ومحاولة دفن الجمال ممثلا بالمسرح ورغم كل الظروف الصعبة القاسية فان الطيبة والاصالة والحب والامل تجتمع في اهل المسرح في اشارة واضحة الى الولادة والمستقبل والامل في ايجاد مسرح جديد دائم.
وشارك اداء ادوار المسرحية :احمد العمري،بلال زيتون،احمد سبيتان،واريج جبور،وسوزان النبوي،وبكر الزعبي،وثامر خوالدة.
وهذا العمل من تأليف وليام سارويان واخراج خليل نصيرات وتأليف موسيقي لنور ابو حاتم وتصميم الاضاءة لفراس المصري وسينوغرافيا لمحمد ابو حاتم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى