الأخبار اللبنانية

بيان صادر عن بلدية طرابلس

 

قام وفد كبير وهام من البنك الدولي في واشنطن  ضم السيدات والسادة:

روزانا نيتي ومعاونتها، ود.محمد فاغول، والخبير كيث ريني، يرافقهم السيدتان لينا فارس ومنى زيادة من مكتب البنك الدولي في بيروت ، ووفد من مجلس الانماء ضم السادة: د. نبيل عيتاني، والمهندسون طارق وهبة واحمد المشد وجوزف غوش، والتقى الوفدان وفد بلدية طرابلس برئاسة رئيس البلدية ومشاركة رؤساء اللجان المعنية في المجلس البلدي ورئيس  مصلحة الهندسة ورؤساء الوحدات المعنية في المصلحة وعقد الاجتماع في مبنى بلدية طرابلس .
وناقش المجتمعون في هذا الاجتماع كل التفاصيل المتعلقة بمشروع الأرث الثقافي وأشغال تأهيل ضفتي نهر ابو علي وفي الطليعة منها الاشغال الإنشائية الجارية، وعملية اعادة اسكان قاطني خان العسكر، وتنظيم استخدامات الميدان فوق نهر ابو علي، ونقل تجار البسطات على الضفة الشرقية الى السوق الشعبي الجاري إنشاؤه فوق جزء من هذا الميدان، ودور مكتب ادارة شؤون المدنية التاريخية في بلدية طرابلس.
واعاد وفد بلدية طرابلس طرح موضوع الأشغال الإضافية اللازمة من أجل استكمال مشروع تأهيل ضفتي نهر ابو علي ومنها تأهيل واجهات مباني الضفة الشرقية ، والادراج داخل الجزء الشرقي من المدينة التاريخية والطرق في محيط خان العسكر ، واستملاك وتأهيل المبنى الواقع عند مدخل شارع النحاسين وغيرها، وطالب وفد بلدية طرابلس بتخصيص الاعتمادات اللازمة لهذه الاشغال والتي تقارب ثمانية ملايين دولار أمريكي مؤكداً على أهمية تنفيذ هذه الاشغال من أجل تطوير المشروع والحصول على مشروع متكامل .
كما ناقش المجتمعون التطور المرتقب في حركة السير على ضفتي نهر ابو علي واعمال  توسيع الطرق في طلعة المشروع –القبة والنتائج الايجابية المرتقبة نتيجة هذه الاعمال .
وعند انتهاء الاجتماع انتقل الجميع الى مواقع العمل على ضفتي نهر ابو علي، واطلعوا على تقدم العمل في انشاء الميدان وتوسيع الطرق في طلعة القبة واعرب وفد البنك الدولي عن ارتياحه الكامل لحسن سير المشروع مقدراً للشركة التي تتولى التنفيذ حسن ادائها.
وفوجئ وفد البنك الدولي بالوفود التي قدمت الى موقع المشروع من مناطق التبانة والسويقة وضهر المغر والحارة البرانية والحديد والاسواق والتي اعربت عن دعمها المطلق للمشروع وقدمت للزائرين باقات الزهور والهدايا الرمزية تأكيداً على امتنانها للبنك الدولي ووكالة التنمية الفرنسية ومجلس الانماء والاعمار وبلدية طرابلس في جهودهم للنهوض بهذه المناطق التي تعتبر بين الأكثر حرماناً في لبنان .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى