الأخبار العربية والدولية

اوباما: العقوبات التي تم فرضها على ليبيا تستهدف القذافي

اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما ان العقوبات التي تم فرضها على ليبيا تستهدف رئيسها معمر القذافي وليس الشعب الليبي، مشددا على انه يجب ان تتم مساءلة القذافي على الانتهاكات التي ارتكبها ضد شعبه الاعزل.
وذكر اوباما في بيان نشره البيت الابيض الليلة الماضية “ان الحكومة الليبية لا تزال مستمرة في انتهاك حقوق الانسان والتعامل بوحشية مع شعبها بالاضافة الى اطلاقها تهديدات لقيت ادانه قوية وواسعة من المجتمع الدولي”.
واضاف “ان حكومة معمر القذافي انتهكت بجميع المقاييس قواعد واداب السلوك العامة لذا يجب ان تتم مساءلتها”، مشددا في الوقت ذاته على ان العقوبات التي تم فرضها على طرابلس تستهدف القذافي بينما تحمي موجودات الشعب الليبي”.

وقال اوباما “ان الولايات المتحدة ستمضي قدما لتنسيق تحركاتنا عن كثب مع المجتمع الدولي واصدقائنا وحلفائنا في الامم المتحدة”.
وأكد “سنبقى صامدين مع الشعب الليبي خلال مطالبته بحقوقه العالمية وبحكومة تستجيب لتطلعاته”، لافتا الى ان “كرامة الانسان لا يمكن انكارها”.

وكان الرئيس الاميركي وقع امرا تنفيذيا يقضي بتجميد ممتلكات القذافي وعائلته ومساعديه الذين ذكر انهم قاموا “باتخاذ اجراءات متطرفة ضد الشعب الليبي من ضمنها استخدام اسلحة حرب ومرتزقة اضافة الى العنف الوحشي ضد المدنيين العزل”.
ورأى اوباما انه “توجد هناك مخاطر جدية في ان يتم اختلاس ممتلكات الشعب الليبي من قبل القذافي واعضاء حكومته وعائلته ومساعديه المقربين ما لم تتم حماية هذه الممتلكات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى