الأخبار اللبنانية

الوزير سعاده خرج من البروتوكول في بكركي ولم يخرج من القداس

فوجىء المتابعون للقداس التكريمي للبطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير في بكركي بجلوس الوزير كتلة لبنان الحر الموحد يوسف سعادة والنائب في الكتلة اميل رحمة في المقاعد الخلفية في الكنيسة، كما لحظ غياب لوزراء تكتل التغيير والاصلاح عن الصفوف الامامية .
وقد اجرى موقع المرده الالكتروني اتصالا بالوزير سعادة لاستيضاح الامر حيث لفت سعادة الى انه شارك في القداس كونه لتكريم البطريرك الماروني، مؤكداً انه داخل الكنيسة كل المقاعد بالنسبة اليه واحدة لان الكنيسة هي بيت كل المؤمنين، الا ان ما لفته هو البروتوكول المعتمد حيث كان هناك اسماء موضوعة على مقاعد الصف الاول جلس عليها أحد الاشخاص الذي هو  ليس بنائب ولا وزير وكذلك خصص مقعد في الصف الامامي لنائبة ليست هي وزيرة ايضاً، وهذا امر مخالف ايضا للبروتوكول، موضحا انه فضل الخروج من البروتوكول وليس الخروج من الكنيسة لان الهدف الاساسي هو المشاركة في قداس التكريم.
وقد علم موقعنا الالكتروني ان وزراء تكتل التغيير والاصلاح ايضا طالهم اجحاف هذا البروتوكول المزاجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق