الأخبار اللبنانية

تصريح للوزير محمد الصفدي

وصف وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي القمة اللبنانية – السورية

المنتظرة بأنها محطة مفصليّة لإعادة بناء علاقات طبيعية بين الدولتين وقال إن الرئيس العماد ميشال سليمان يدرك حساسيّات وتفاصيل الملف المعقّد بين لبنان وسوريا ولنا ملء الثقة بأن محادثاته ستؤسّس لمرحلة جديدة من العلاقات تقوم على الاحترام المتبادل لسيادة البلدين وتثبيت الاعتراف السوري بالكيان اللبناني المستقل من خلال مقرّرات طاولة الحوار.
وأضاف الوزير الصفدي إن المطلوب اليوم هو الوقوف إلى جانب رئيس الجمهورية وتسهيل مهمّته في سعيه لإخراج العلاقة اللبنانية – السورية من الإطار السلبي، فالتبعيّة مرفوضة والعداء مرفوض.
وأسف الوزير الصفدي للأجواء المشحونة التي سادت المناقشات النيابيّة للبيان الوزاري ودعا جميع الأطراف إلى التعاطي مع المرحلة الجديدة بذهنية جديدة تدلّ على أننا استخلصنا العبر ممّا جرى في السنتين الماضيتين.
وقال: إن قانون الانتخابات على أساس القضاء جعل المناقشات محكومة بالهاجس الانتخابي والمزايدات المحلّية. وقال: علاج المشاكل في لبنان يكون بالحوار وباستعادة الثقة وبالتلاقي بين اللبنانيين وليس بالتحريض ونكء الجراح ولا بدّ من خطوات إيجابية من جانب الجميع تمهيداً للدخول إلى الحوار الوطني بروح المسؤولية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى