الأخبار اللبنانية

تصريح للنائب احمد فتفت لصوت لبنان

توقع عضو كتلة “المستقبل” النيابية النائب أحمد فتفت “صدور البيان الوزاري اليوم (أمس) او غدا (اليوم)

وفق صيغة لغوية وسطية”. واعتبر أن رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون “يزايد على “حزب الله” في موضوع سلاحه وهو تجاوز المنطق”، مشددا على “وحدة الموقف داخل قوى 14 آذار”.
وقال في حديث الى اذاعة “صوت لبنان” أمس: “من المفترض ان لم يكن اليوم (امس) خلال يوم غد (اليوم) ان ينتهي النص والصياغة اللغوية المعينة لعدم كسر الجرة كما يقال في هذه المرحلة، وإنطباعي ان الجميع يريد ان يخرج بحل”.
أضاف: “المنطق يقول ان هناك صيغة وسطية بمعنى ان الكل سيعتبر انه حصل شيء من الناحية المنطقية، ففريق الأكثرية يعتبر أن منطق الدولة يجب ان يتغلب والفريق ربما سيقبل ان تكون الإشارة التي سترد في البيان كافية بإنتظار الحوار وبحث الموضوع إنما هذا يتطلب مفاوضات تجري الآن على الصعيد السياسي”. وأشار الى ان “موضوع السلاح مطروح على طاولة الحوار وعندما نتكلم عن الإستراتيجية الدفاعية هذا يعني ان السلاح مطروح وبالتالي هذا الموضوع هو حكما على طاولة الحوار وهو أساسي والمطلوب ليس نقله للاتفاق عليه، ومن الطبيعي ان تبقى أمور تبحث في الحوار، وإلا ما قيمة الحوار إذا أراد البعض فرض رأيه على صعيد البيان الوزاري؟ معنى ذلك انه لا يريد حوارا ولا يريد ان يبحث هذا الموضوع”.
ولفت الى أن “الجميع يعرف تماما ان لبنان دستوريا يرفض التوطين وكل حديث لمحاولة إستغلال هذا الموضوع هو أمر مرفوض لأن ليس من لبناني واحد يمكنه القبول بالتوطين”.
واذ استغرب الكلام عن خروج رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط عن 14 آذار”، قال: “الأمر واضح من خلال ما يجري من محادثات والبيانات السياسية والتعليقات في موضوع الحوار الذي يجري بخصوص البيان الوزاري”.
وألمح الى أن “موقف الوزراء الذين يمثلون جنبلاط موحد مع سائر فرقاء 14 آذار، أما ان يكون لجنبلاط قراءاته السياسية فهذا ليس بالجديد فهو كانت لديه قراءات سياسية خاصة، وهل سيبقى هذا الموقف موحدا في قول 14 آذار؟ فأنا على يقين من هذا الأمر إنما قد يكون له قراءة منطلقة من واقع إنتخابي معين ومن قراءة سياسية في الجبل، إنما على الصعيد الوطني فأنا متأكد أن الموقف موحد في قوى 14 آذار”.
31-07-2008

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى