الأخبار اللبنانية

نشاط الرابية

استقبل العماد ميشال عون في منزله في الرابية مسؤول البيئة في برنامج الأمم المتحدة للتنمية

وعضو التحالف العربي حول تحول المناخ وائل حميدان، ترافقه رئيسة لجنة البيئة في التيار الدكتورة جورجيت حداد.
بعد اللقاء نحدث حميدان عن أولوية مواجهة تغير المناخ واعتبر أن الوقت لم يعد كافيًا لتفادي النتائج الكارثية، وأن المعاهدة العالمية للأمم المتحدة هي الفرصة الأخيرة وأن الموقف العربي ضعيف تجاه هذا الموضوع. وقال إن دول البترول تعرف أن مصالحها تتهدد ومواجهة هذه الكارثة تكون باستبدال النفط بالطاقة المتجددة، وهذا يهدر المصالح النفطية.
من جهتها، الدكتورة حداد قالت إنه لا يمكن التوصل إلى المستوى الأخلاقي للحفاظ على البيئة، إلا بتوعية المواطن حول حقوقه وواجباته. ونقلت عن العماد عون تشديده على ضرورة دعم الأبحاث العلمية، وخصوصا البيئية منها.

 

ثم استقبل العماد عون مستشار رئيس الجمهورية النائب السابق ناظم الخوري الذي غادر من دون الإدلاء بأي تصريح.

بعدها استقبل العماد عون الوزير السابق كريم بقرادوني الذي قال إن الاجتماع ركز على موضوع اللقاء الوطني وبرمجة اللقاءات المتوقعة في كل المناطق اللبنانية.
واعتبر ردًا على سؤال “أننا نريد أن نحمل المسيحيين من حال البقاء في طوائفهم الى الأفق الوطني. في الورقة الأولى من مشروعنا ونهاية مشروعنا نحن مع الدولة المدنية. وفي نهاية المطاف، نتمنى أن نحقق كمسيحيين ومسلمين هذه النقلة لأن نظام الطائفة بات يتآكل، ولا حل من خلاله، بل عبر نظام طائفي مدني.
وعن الانتخابات النيابية قال بقرادوني “لم نتحدث بالموضوع، فالانتخابات هي نتيجة لموقف ورؤية. وفي كل الاحوال، نحن في هذه الانتخابات نحترم كل نتائجها، ولكن نحذر من المال السياسي الذي هو آفة الانتخابات، ولا نقبل بأن يتم التزوير من خلال المال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى