المقابلات

موقع الوفاق نيوز يحاور رشيد جمالي رئيس بلدية طرابلس

جمالي: طرابلس بخير وهي تسير بخطى ثابتة على طريق النهوض
لااستطيع التغاضي عن استمرار اهلنا في طرابلس بشرب مياه ملوثة نتيجة الشبكة المهترئة
المجلس البلدي الحالي هو عهد العناية الأهم والأكبر بالمساحات الخضراء
في تاريخ العمل البلدي كله
طرابلس المدنية الأفقر على ساحل البحر المتوسط بكامله

إيماناً بالدور الهام المنوط بالعمل البلدي وأهميته على صعيد تنظيم المدينة ورفدها بالمشاريع التنموية والصحية والاجتماعية.

كان لا بد من لقاء رئيس بلدية طرابلس المهندس رشيد جمالي للاطلاع منه على أهم وأبرز المشاريع الرئيسية التي نفذت في طرابلس أو التي يجري تنفيذها من قبل البلدية ومجلس الإنماء والإعمار وبدعم من شخصيات وطنية ومؤسسات إنمائية وقطاع خاص، وقد أوضح رئيس البلدية أن دور طرابلس المستقبلي يتركز في ميدانين رئيسيين هما السياحة الثقافية والخدمات وبخاصة في مجالي التعليم والصحة وكان اللقاء التالي:
مشروع تأهيل واجهات مباني شارع سوريا في منطقة باب التبانة
بدأ العمل بمشروع تأهيل واجهات مباني شارع سوريا في منطقة باب التبانة من حوالي 10 أيام تقريباً ومهلة تنفيذ المشروع هي 12 شهراً حيث ينتهي العمل بالمشروع بشهر تشرين الأول القادم والمشروع انطلق من بلدية طرابلس التي أعدت الدراسات كاملة وتضمنت إزالة كل آثار الحرب عن هذا الشارع الرئيسي وإعادته إلى جماله وألقه السابق وتضمنت الدراسة أيضاً تأهيل كل واجهات المباني المتضررة في هذا الشارع إضافة إلى المقاسم المشتركة في هذه المباني والشق الاخر من هذا المشروع يتضمن تأهيل شبكات مياه الصرف الصحي في 210 أبنية حيث تصب المياه الآثنة في الملاجىء مما يسبب ضرراً على المواطن والمباني والبيئة وهذا المشروع يتم بتمويل من الصندوق الكويتي بملبغ وقدره مليون ونصف مليون دولار، إضافة إلى تقديم مليون ونصف مليون دولار آخرين من الصندوق الكويتي إلى البلدية لإنشاء مركز سعد الحريري الإنمائي البلدي والذي لم يتم نقل ملكية الأرض التي سوف يبنى عليها هذا المركز إلى بلدية طرابلس حتى الآن وهنا أريد أن أنوه بأن الشيخ سعد الحريري قد قدم مبلغ وقدره مليون ونصف مليون دولار إلى الهيئة العليا للإغاثة لكي تستعملها في التعويض على أصحاب المباني المتضررة في شارع سوريا.

 

الحفريات في طرابلس
شبكة مياه الشرب مهترئة في طرابلس وهي تسبب أضرار صحية كبيرة للمواطن وقد تهربت المجالس البلدية السابقة من تأهيل هذا المشروع لأنها تسبب إزعاج كبير للمواطن ولكن في الحقيقة رأيت أنه من واجبي أن أوافق على تنفيذ هذا المشروع لسبب هام وهو أن الأضرار الصحية التي تصيب المواطن من جراء اهتراء هذه الشبكة كبيرة ولا يجوز الاستمرار بالتغاضي عن شرب أهالي طرابلس مياه شفة ملوثة بمياه المجارير وإن تنفيذ عملية تأهيل هذه الشبكة لا يمكن أن يتم إلا في أحياء المدينة لأنها مرتبطة بكل مبنى ومنزل، لذلك وافقنا على تنفيذ هذا المشروع وقد ضغطنا المهل  لكي تصبح مدة تنفيذه بدلاً من سنة وتسعة أشهر، تسعة أشهر فقط، فالالتزام بنتهي بنهاية العام 2009 وقد وافق المتعهد أن ينتهي العمل بالشوارع بنهاية العام 2008 والمشروع أكثر من ضرورة ولا يمكن تنفيذه إلا بهذه الطريقة لأنه يتطلب حفر الشوارع ووصل الشبكة مع بعضها ضغط الشبكة للتأكد من عدم وجود تسرب وتركيب مفاتيح توزيع المياه ومن ثم التزفيت وكل المشاريع المماثلة التي نفذت قد نفذت بنفس الطريقة حتى في أرقى دول العالم، ونحن نعترف بأن المشروع قد تسبب بمضايقات للمواطن ولكن للأسف هناك من أراد الاصطياد في الماء العكر وتحريض المواطن مرة لإلغاء هذا المشروع ومرة بالاستعجال بتفنيذه وقد اتهمت البلدية بالتقصير بالرغم من أن هذا المشروع ينفذه ويشرف عليه مجلس الإنماء والإعمار وللبلدية سلطة رقابة فقط عليه، وأنا أتحمل كامل المسؤولية عن الازعاج الذي تسبب به المشروع للمواطنين ولكن لا أستطيع أن أتحمل مسؤولية استمرار توزيع مياه شرب ملوثة للمواطن فصحة المواطن بالنسبة إلي أهم من كل الانتقادات الموجهة ضدي. ومن المتوقع خلال شهرين الانتهاء من أعمال الشوارع ويبقى أعمال تنفيذ الوصلات المنزلية من الشبكة إلى المنازل.

اهتمام البلدية بالمساحات الخضراء
طرابلس لم تشهد على مدى خمسين عاماً سوى إنشاء حديقة عامة واحدة في محرم، بينما عرفت في عهد المجلس البلدي الحالي افتتاح حديقة المنار في العام 2005، وتأهيل حديقة الملك فهد بتمويل من رئيس كتلة تيار المستقبل النيابية النائب سعد الحريري وهي الحديقة التي افتتحت منذ بضعة ايام بحضور معالي الوزيرة بهية الحريري كما تقوم بلدية طرابلس حالياً، ومن موازنتها، بتأهيل 3 حدائق عامة في نفس الوقت ومنها الحديقة الواقعة خلف غرفة التجارة والصناعة وتبلغ مساحتها 18000 الف متر مربع وسوف تفتتح في شهر شباط2009 وحديقة باب الرمل والتي تتضمن ملاعب لكرة السلة ومساحتها اكثر من 5000 متر مربع وسوف تدشن خلال شهر اذار 2009 والحديقة الملاصقة لمسجد طينال والتي سوف تدشن خلال شهر نيسان من عام 2009 كما ستقوم بتدشين حديقة في  باب التبانة خلال شهر حزيران   2009 ومساحتها اكثر من 5000 متر مربع و ايضا سينفذ خلال العام 2009 حديقتين في القبة اخر شارع ابن سينا وجبل محسن.
لذلك الحديث عن أن البلدية تهدر المساحات الخضراء ولا تهتم بإنشاء حدائق عامة هو حديث عار عن الصحة ومغالطة للحقيقة وفيه ظلم للبلدية، كما أود أن أشير إلا أن البلدية سوف تمتلك أراضي في الضم والفرز الجديد في السقي الشمالي وزيتون أبي سمراء وسوف تستفيد منهم في إنشاء حدائق عامة.

الملعب الدولي المغلق لكرة السلة في طرابلس
البلديات في كل الدول المتقدمة والمزدهرة تضطلع بدور إنمائي واجتماعي أساسي عبر التعاون مع المجتمع،
و طرابلس الكثافة السكانية فيها هي من بين أعلى الكثافات السكانية في العالم فهي أعلى من نيورك حيت أن الكثافة السكانية في نيورك تبلغ 9500 شخص في الكيلومتر مربغ أما الكثافة السكانية في طرابلس فتبلغ 9700 شخص في الكيلومتر مربع.
اضافة الى ان طرابلس مدينة شابة و يشكل الشباب الذين تقل أعمارهم عن 21 سنة 50% من عدد سكانها، ولا بد من العمل على توفير البنى والمؤسسات التي تستوعب طاقاتهم وتوجهها في مسارات إيجابية فهم لا يملكون وسائل لا للترفيه ولا للرياضة ,
فإنشاء ملعب كرة سلة مغلق دولي يكلف 4 الى 5 مليون دولار وتفوق أكلاف إنشائه وتشغيله قدرة البلدية المالية اتخذ المجلس البلدي، وبالإجماع قراراً يضع قطعة أرض بلدية بتصرف نادي المتحد- أحد أبرز أبطال لبنان في هذه اللعبة- ليقيم عليها الملعب الدولي، ولتكون هذه المنشأة جاذبة للألوف من أبناء لبنان من خارج طرابلس وللفرق الدولية، فيسهم هذا الملعب في التعريف بصورة المدينة الحقيقية، وتحريك الدورة الاقتصادية الراكدة في طرابلس، وتتقاضى بلدية طرابلس رسماً سنوياً بعد فترة سماح، وتعود ملكية المنشآت إلى البلدية بعد 25 عاماً.
فكيف يمكن لأي عاقل أن يصدق أن إقامة ملعب دولي لكرة السلة يضم مدرجات تتسع للآلاف هو خراب للمدينة؟
والنهج الذي تعتمده بلدية طرابلس هو نهج معتمد في كل الدول المتقدمة، في كل أوروبا عندما يوجد استثمار في أي مجال تقدم البلدية الأرض مجاناً دون أي رسم أو أي مقابل وليس وفقاً لنظام BOT أي لا تسترجع البلدية المنشأة.

ميزانية البلدية
ان توزيع عائدات الصندوق البلدي المستقل كان يتم تاريخياً وفقاً لعدد السكان ولكن الوزيرحسن السبع أدخل عنصرا آخر في عملية التوزيع وهو عامل الجباية التي تقوم بها البلدية للرسوم البلدية على المستوى المحلي ففي هذا الاتجاه ظلمت بلدية طرابلس فوراً لأنه هناك مناطق مزدهرة مثل العاصمة بيروت حيث الجباية البلدية مرتفعة وحيث رسوم البناء في منطقة السوليدير ترفع عائدات البلدية بشكل كبير فجرى تميز واضح لبلدية بيروت لأنها تجبي أكثر بسبب عنصر البناء في سوليدير وبسبب قدرة المواطن البيروتي على الإنفاق أكثر من المواطن الطرابلس بسبب ارتفاع دخله فجرى تمييز بلدية بيروت وعدد من البلديات الآخرى على حساب بلدية طرابلس ولم يأخذ الوزير السبع بعين الاعتبار أن طرابلس هي الأفقر في لبنان فهي المدنية الأفقر على ساحل البحر المتوسط بكامله من اسبانيا وحتى المغرب العربي و قدرة أهلها على تسديد رسوم البلدية قدرة محدودة لذلك كان لإدخال هذا العامل الثاني عامل الجباية البلدية أثر سلبي على موازنة بلدية طرابلس وقد لفتنا نظر الوزير السبع ووزراء الداخلية الذين أتوا بعده  إلى حقيقة وجود مادة في نفس المرسوم تجعل من الضروري إعطاء المدن الأقل نمواً  مزيد من العائدات من الصندوق البلدي المستقل وللأسف لم يأخذ بهذا البند  حيث عطل هذا البند لصالح البندين الأولين أي عدد السكان وجبايات البلدية وبالتالي ظلمت بلدية طرابلس ولم تجد من يقف إلى جانبها بهذا الموضوع. بالرغم من أن الجباية في طرابلس وصلت إلى 50%.

 

ميدان النهر
نحن نعمل على إنشاء ميدان بطول 260 م في منطقة كثيفة السكان لخدمة مجموعة من الأغراض أولها إنشاء سوق شعبي على هذا الميدان علماً بأن كل عواصم العالم المتقدم تتضمن أسواق شعبية في وسطها والقسم الثاني منه سوف يكون مخصص لإقامة أنشطة ثقافية وفنية ومعارض دائمة للمجتمع المدني بمساحة لا تقل عن 150 متر لأنشطة الفنية والثقافية وسوف تقدمها البلدية باستمرار. وسوف يبقى هناك ممر واسع جداً بين الضفة الشرقية والضفة الغربية الذي يصل المدينة التاريخية ببعضها. كما أنه لدينا أرض خلف السوق الشعبي سوف نستخدمها كمرآب للسيارات.
العدادات:
لقد قمنا بإعداد بطاقات للسكان الذين يغادرون من الساعة العاشرة وحتى الثالثة ظهراً بقيمة 33000 ل.ل. شهرياً.

مشاريع أنجزت وأخرى قيد الإنجاز

على مستوى التنظيم المستقبلي للمدينة
– صور مراسيم الضم والفرز في السقي الشمالي وزيتون أبي سمراء.
– إقرار المخطط التوجيهي لمدينة طرابلس من قبل المجلس الأعلى للتنظيم المدني.

على مستوى المشاريع المرتبطة بالسياحة الثقافية مشروع الإرث الثقافي والمشاريع البلدية
– تأهيل واجهات الأبنية من سوق حراج حتى البازركان (انتهى العمل به نهاية العام 2007).
– تأهيل مبنى حمام عز الدين (انتهى العمل به في أيار 2008).
– تأهيل معلم خان الخياطين (انتهى العمل به في حزيران).
– تأهيل البنى التحتية والفوقية في شارع الكنائس وسوق النحاسين وما بينهما (قيد التنفيذ).
– تأهيل ضفتي نهر أبو علي وإنشاء ميدان فوق جزء صغير من مجرى النهر مع حدائق حول جامع القرطاسي (قيد التنفيذ).
– طلاء واجهات السويقة- ضهر المغر (انتهى العمل به مطلع العام 2008).
– أعمال تأهيل الأرصفة في المدينة (الأعمال مستمرة).
– أعمال التشجير في المدينة (الأعمال مستمرة).
– أعمال تعزيز الإنارة العامة في المدينة (الأعمال مستمرة).
– تأهيل أبنية ساحة مقهى موسى بتمويل من الرئيس نجيب ميقاتي (جمعية العزم والسعادة) انتهت الأعمال به مطلع العام 2007.
– تأهيل أبنية وساحة باب الرمل بمبادرة وتمويل من الرئيس نجيب ميقاتي (جمعية العزم والسعادة) (الأعمال مستمرة).
– تأهيل أبنية شارع الرئيس رياض الصلح (الجميزات) (بتمويل من مؤسسة الوليد بن طلال معالي السيدة ليلى الصلح حمادة).
– تأهيل أبنية ساحة الكورة (بتمويل من معالي الرئيس عدنان القصار “فرنسبنك”).
– تأهيل أبنية في شارع عزمي (بتمويل مختلف).
– المرحلة الأولى من تأهيل أبنية التل بتمويل من الرئيس ميقاتي (جمعية العزم والسعادة) انتهت الأعمال به مطلع صيف 2008.

ما هو معد للتنفيذ
– تأهيل قلعة طرابلس وإنشاء متحف فيها (بدء العمل في تشرين الأول 2008).
– استكمال تأهيل الواجهات من البازركان وحتى باب الرمل (بدء العمل في تشرين الأول 2008).

أشغال البنى التحتية والفوقية
– مشروع تصريف مياه الأمطار في أبي سمراء طول الخط المنشأ 500 م وقطر 70 سم (تنفيذ ورش البلدية وانتهى العمل فيه مطلع العام 2008).
– مشروع تصريف مياه الأمطار في محرم ومحيط مسجد طينال طول الخط المنشأ 400 متر وقطره 50 سم (تنفيذ ورش البلدية وانتهى العمل فيه في حزيران 2008).
– محطة تكرير المياه المبتذلة (قيد الإنشاء وتنتهي الأعمال به نهاية العام 2008).
– مشروع شبكة ربط المجارير إلى محطة التكرير (قيد الإنشاء وتنتهي الأعمال به نهاية العام 2008).
– إنشاء شبكة جديدة لمياه الشفة في طرابلس (قيد الإنشاء وتنتهي الأعمال في الشوارع نهاية العام 2008).
– سوق الخضار انتهت الاستملاكات وتلزيم البناء خلال صيف العام 2008.
– الأوتوستراد الساحلي من مستديرة الميناء إلى البداوي، انتهت الاستملاكات وتلزيم التنفيذ خلال شهر تموز 2008.

المشاريع التربوية
– البناء الجامعي الموحد في المون ميشال، إنشاء 10 كليات على مساحة 140000 م.م. (بدأ العمل به في نيسان 2008).
– معهدان فنيان في أبي سمراء- قيد الإنشاء.
– معهد فندقي في الميناء- قيد الإنشاء.
– معهد صناعي في الميناء- بدء الإنشاء في صيف العام 2008.
– معهد فني في البداوي- قيد الإنشاء.
– مباني جامعة بيروت العربية- قيد الإنشاء.
– معهد العلوم التطبيقية والاقتصادية ترعاه بلدية طرابلس وستوفر له مبنى مستقل خلال العام 2009.
– مدرسة كبرى على بولفار التبانة- الرئيس ميقاتي وجمعية العزم والسعادة.

ما هو معد للتنفيذ
مدرستان رسميتان في التبانة هبة مقدمة من الشيخ سعد الدين الحريري، بدء أعمال البناء متوقع في صيف العام 2008.

المشاريع الصحية الجديدة
– مستشفى طرابلس الحكومي، وقد بدأ باستقبال المرضى مطلع العام 2008.
– مستشفى دار الشفاء في أبي سمراء وبدأ باستقبال المرضى في أيلول 2008.

الحدائق العامة
– حديقة الملك فهد قيد التأهيل بهبة من الشيخ سعد الحريري.
– حديقة طرابلس (البيئة) قيد التأهيل بتمويل من موازنة بلدية طرابلس.
– حديقة طينال قيد التلزيم والتنفيذ يبدأ صيف العام 2008 بتمويل من موازنة بلدية طرابلس.
– حديقة باب الرمل قيد التلزيم والتنفيذ يبدأ صيف العام 2008 بتمويل من موازنة بلدية طرابلس.
– حديقة التبانة جرى الاستملاك من قبل البلدية وبدء التنفيذ خريف العام 2008.
– حديقة جبل محسن جرى الاستملاك من قبل البلدية وبدء التنفيذ خريف العام 2008.
– حديقة القبة قيد الاستملاك.
– حديقتا المنار ومحرم قيد الاستعمال.

استثمارات جديدة في طرابلس
– ماكدونالدز – مطعمان
– مطعم شبكة b2b
– مطعم شبكة schrimpy
– مطعم شبكة chopstick
– مطعم شبكة ملك الطاووق

مشروع التبانة
ويتضمن ثلاثة أجزاء: تأهيل واجهات مباني شارع سوريا، التمويل من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، إصلاح وتجديد شبكات الصرف الصحي في أكثر من 200 مبنى في التبانة والتمويل هبة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، إنشاء مركز إنمائي اجتماعي في التبانة المبنى هبة لبلدية طرابلس من الشيخ سعد الدين الحريري والتأهيل هبة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

خطة التنمية الاستراتيجية للفيحاء
بدأ العمل في وضع الخطة بمشاركة من البنك الدولي ومنظمة المدن المتحدة ومنظمة المدن المتوسطية ومنظمة الأمم المتحدة للموئل وبلديتي برشلونة ومرسيليا.
إنشاء مركز الصفدي الرياضي والثقافي
بدأ العمل في المركز نهاية العام 2007 ويحتضن حالياً مراكز ثقافية أجنبية عديدة.
إنشاء حاضنة الأعمال في طرابلس
biatبدأ العمل في حاضنة الأعمال مطلع العام 2008 بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبدعم من بلدية طرابلس وغرفة التجارة والصناعة والزراعة ومؤسسة رينيه معوض.

حاوره: رامز الفري وسامر مولوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى