الأخبار اللبنانية

ازاحة الستار عن تمثال الشهيد جبران تويني في متحف المشاهير في جعيتا

 

نايلة تويني:اندفاعه الى التغيير تحقق جزئيا ويحتاج الى جهود جبارة لترسيخه
أقيم في قاعة متحف المشاهير في جعيتا حفل ازاحة الستار عن تمثال الشهيد جبران تويني، بدعوة من جمعية

“نهار الشباب”، في حضور وزير الداخلية والبلديات زياد بارود ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، النائب عبد اللطيف الزين ممثلا رئيس المجلس النيابي نبيه بري، القاضي عمر الناطور ممثلا رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة، وزير السياحة ايلي ماروني، العميد نبهان نبهان ممثلا وزير الدفاع الياس المر، غابي جبرايل ممثلا وزير الاتصالات جبران باسيل، النائب غسان تويني والعائلة، النائبين مروان حمادة وروبير غانم، زياد المعلوف ممثلا النائبة ستريدا جعجع، وليد كبر ممثلا النائب سعد الحريري، ادوار طيون ممثلا النائبة نايلة معوض، نقيبي الصحافة والمحررين محمد البعلبكي وملحم كرم، رئيسة اتحاد بلديات المتن ميرنا المر ابو شرف، رئيس مجلس ادارة مغارة جعيتا الدكتور نبيل حداد ورؤساء بلديات واعلاميين وشخصيات.

 

بعد النشيد الوطني وكلمة ترحيب القاها الاعلامي غسان الحجار، تحدث مدير المتحف وليد المعلوف، فاعتبر “ان جبران تويني جمع شباب لبنان بافكاره الرائدة قبل ان يوطد بقسمه دعائم وطن الحرية والسيادة والاستقلال، ودمائه ومعها حبر النهار رسمت اروع عناق على تراب لبنان”.

والقت رئيس جمعية “نهار الشباب” نايلة جبران تويني كلمة أكدت فيها ان “انضمام جبران اليوم الى متحف المشاهير هو ايضا تأكيد بأنه لم يمت، فاصحاب المواقف في الازمات الصعبة، واهل القلم، واهل الفن الحقيقي، واهل العلم، يخلدون، ويدخلون التاريخ، وهنا نخبة منهم. ان الخلفية التي اختيرت لتمثال جبران، وهي ساحة الشهداء او ساحة الحرية كما كان يسميها، هي الصورة الجلية لما كان عليه جبران، لحبه للشباب النابض، لحرية لبنان واستقلاله، لاندفاعه الى التغيير المنشود والذي تحقق جزئيا ويحتاج الى جهود جبارة لترسيخه وتعميمه”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى