ثقافة

جمعية المواساة تشهد حفل تخريج الدفعة الثانية والثلاثين ضمت مئه و خمسه من الخريجين باختصاصات متنوعه

المصدر / د. وسيم وني

احتفلت جمعية المواساة في صيدا بتخريج الدفعة الثانية و الثلاثين من طلابها في حرم الجمعية، حيث تقدم الحضور المجلس الإداري ممثلا بالسيدات: رلى الشماع انصاري رئيسة الجمعية ،رنده دندشلي ، غادة ريس المينا، و هنا الزعتري و زينة الحسن وأعضاء من الهيئة العامة ، و رئيس جمعية المقاصد الاسلامية في صيدا الاستاذ فايز البزري و مدير جامعه الجنان فرع صيدا الدكتور اسعد النادري ، و مدير جامعه AUST فرع صيدا الدكتور جورج فرحة و الاستاذ عاصم النادري ممثلا مدير جامعه LIU فرع صيدا ، و رئيس دائرة التعليم المهني و التقني في الجنوب الاستاذ سمير محمود و بعض مدراء الثانويات والجمعيات ، والكادر التعليمي في الجمعية، وشخصيات تربوية ولفيف من أصدقاء الجمعية وحشد من أهالي الخريجيين والخريجات.

بعد دخول موكب الخريجيين والخريجات والهيئة التعليمية، استهل الحفل باداء النشيد الوطني اللبناني ونشيد جمعية المواساة من قبل كورال المعهد ثم
أعلنت عريفة الحفل السيدة رشا نقوزي بداية الاحتفال مرحبة بالحضور مهنئة الخريجين بتخرجهم متمنية لهم مستفبلا باهرا ، تلاها كلمة الخريجيين والخريجات قدمتها كل من الطالبات : زينب الراعي من اختصاص التربية الحضانية ، ماريا قبلاوي من اختصاص العناية التمريضية و زينب القاروط من اختصاص اخصائي في التجميل .

مديرة الجمعية السيدة غادة درزي بدات كلمتها باعتبار يوم التخرج هذا يوما مميزا بالنجاح ومميزا بثقافه الانتصار و اراده الحياه في اشاره منها الى صمود اهلنا في الجنوب و غزه ، ثم تناولت في كلمتها الانجازات التربوية و الادارية المحققة في معهد صيدا التقني للشابات خلال هذا العام من دعمه باساتذة متخصصين من اصحاب الكفاءة العالية ، و تطوير مختبراته باحدث التجهيزات ، اعتماد المكننة و التقنيات الحديثة في كافة العمليات الادارية و التربوية التزاما بتوجيهات مديرية التعليم المهني و التقني ، مع الالتزام بمتابعة دورات تدريبية للاساتذة بهدف تطوير مهاراتهم ، بالاضافة الى اقامة شراكات مع مؤسسات مرموقة لتعزيز المهارات العملية للطلاب و توفير فرص عمل لهم ، كما تم اعتماد مدونة للسلوك تضمن بيئة آمنة في المعهد و الجمعية للطلاب و الموظفين ، و من ابرز الانجازات تخريج الدفعة الاولى من اختصاص العنايه التمريضيه .بعدها توجهت المديرة بكلمة الى الخريجين دعتهم من خلالها الى مواكبة التطور في عالم يشهد ديناميكية سريعة في التغيير، ماكدة على ان التعليم هو جواز السفر الى مستقبل مترع بالحركه والتطور مع ضروره التمسك بالثوابت الوطنيه و الثقافيه
. كما توجهت الى اهالي الخريجين بكلمة شكر على دعم ابنائهم
وشكرت رئيسة الجمعية و عضوات المجلس الاداري لجهودهمن الجبارة في دعم مسيرة المعهد التربوية ، كما توجهت بالشكر الى الهيئتين الادارية و التعليمية و رؤساء الاقسام و الحضور الكريم

رئيسة جمعية المواساة السيدة رلى أنصاري اشادت في كلمتها بوقفه التضامن للطلاب الجامعيين في العالم دعما لغزة
بعدها دعت الحضور الى جولة استعرضت خلالها مسار عام من التطور بهدف تحديث اقسام الجمعية لناحية الانظمة الادارية ، الكوادر التخصصية ، البنى التحتية الفنية و اللوجستية للجمعية ، وصولا الى تحقيق مستويات عالية من العمل المؤسسي و الجودة و الابتكار
من تجهيز مركز د نزيه البزري للرعاية الصحية الاولية التابع للجمعية باحدث التقنيات الطبية وتوسيع قدرته الاستيعابية و تعزيز طاقمه الاداري و الطبي بفريق من اصحاب الخبرة في معظم الاختصاصات
مشغل المواساة للخياطة Moasew ىشهد نهضة و تطورا لناحية التجهيزات، توسعة المساحة و القدرة الانتاجية .
الاقسام الانتاجية ايضا شهدت توسعا و تطورا في التجهيزات و العناصر البشرية المتخصصة
قاعات الانشطة الثقافية في مبنى أحمد و جميلة البزري شهدت نشاطا في تنظيم الانشطه الثقافيه و الاجتماعيه ، مع تفعيل نادي القراءة .
كما اشارت الى اهمية الشركات مع المنظمات الدولية في تنفيذ المشاريع الانمائية في مركز الجمعية و مركز صيدا البلد .مؤكده على ان هذه الانجازات تحققت بفضل جهود القيادة الرشيدة لمديرة الجمعية السيدة غادة الدرزي و جهود رؤساء الاقسام و كافة الموظفين،
كما توجهت بالشكر الى اعضاء الهيئة العامة على الدعم الدائم
ختاما تمنت للخريجين مستقبلا باهرا .

تلى الكلمات توزيع الشهادات والمنح المقدمة من: (جامعة الجنان – وجامعة Aust – وجامعة LIU – عائلة أنصاري عن روح المرحوم الحاج محمد علي الشماع و منحة عن روح المرحوم الصيدلي الدكتور هاني الجردلي و ثلاث منح مقدمه من المواساه).
واختتم الحفل بلوحة فنية تراثية قدمتها فرقة القدس للتراث الفلسطيني وسط أجواء الفرح والسرور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى