رياضة

اوهانيان تستقبل الاندية الكروية الطرابلسية

لا تحتاج الصورة التي جمعت معالي وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه اوهانيان مع ممثلي الاندية الكروية الطرابلسية لكثير تفكير لفهم موضوع الزيارة لوزارة الشباب والرياضة، والأمر نفسه ينطبق على صورة القيادات الاربعة مع مدير عام الوزارة الاستاذ زيد خيامي.
الزيارة التي تمت الاسبوع الماضي ضمت كلا من مدير نادي طرابلس الرياضي( درجة اولى) الكابتن كلود خرما، رئيس النادي الاجتماعي (درجة ثانية) الكابتن عبد الله النابلسي، امين سر نادي المجد ( درجة ثالثة) الكابتن محمد تامر، ورئيس نادي رياضيون لاجل لبنان ( الاتحاد الفرعي : الدرجتين الرابعة والخامسة) الحاج وفيق ابراهيم.
في الشكل حكت الاندية الطرابلسية من أعلاها إلى أدناها تصنيفا وجعا واحدا، وفي المضمون كانت صرخة عدم القدرة على الاستمرار في ظل أزمات مادية متتالية عصفت بالأندية الطرابلسية وسبقت الثورة، لتأتي من بعدها ثورة 17 تشرين وجائحة الكورونا وما اسفرتا عنه من توقف شامل للنشاط الرياضي، وهو ما زاد من عثرات هذا القطاع الذي يئن وتزداد أوجاعه.
سمعت معالي الوزيرة وأنصت سعادة المدير العام، وكلاهما أبدى تفهما وتقديرا للظروف، ويبقى أمل الرجالات الأربعة ومن يمثلون بفعل ميداني على الارض يدعم الاندية الطرابلسية التي ربما تطلق حاليا آخر صرخات الاستغاثة قبل التوقف تماما عن النشاط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق