التحقيقات

تمور إيرانية تغزو اسواق اربيل، ومواطنون يشكون من رداءة جودتها/ الوفاق نيوز – خاص- كرستين شقور

أصبح العراق الآن يلبي احتياجات سوقه من التمور اعتمادا على الواردات القادمة من دول أخرى مثل إيران بعد ما كان يعد أكبر منتج للتمر في العالم، حيث تغزو التمور الإيرانية أسواق مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق، الأمر الذي جعل مواطنون يشكون من رداءة جودة التمور الإيرانية مقارنة بالمحلية إضافة إلى مذاقها السيء، ويرى بعض المواطنون أن الهدف من إغراق الأسواق العراقية بالمنتجات والبضائع الإيرانية هو ضرب الاقتصاد العراقي.

وقال مواطن ” إن التمور العراقية هي الأساس فكنا نصدر للدول، ولماذا يأتون بالتمور من إيران للعراق وهي بلا طعم ، مؤكدا أن كل الفاكهة المستوردة لا طعم لها وتضرب الاقتصاد العراقي.

وقال المحلل كمال النقيب العراق أول بلد بالعالم في انتاج التمور ومع هذا يستورد، مضيفا “عندما نأخذ الاحصائيات التي نشرت عام 2014كان هنالك 632000 ألف طن من التمور تصدر الى أكثر من 27 دولة في العالم وفي نفس العام وهنا السؤال لماذا تم استيراد 8000 ألف ومن أين الاستيراد كان محصور بخمس دول إيران لبنان الأردن مصر لكن حصة إيران بالاستيراد سبعة وتسعين فاصله ثلاثة 97,3 في عام 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق