ثقافة

ندوة لجمعية كن هادي في جامعة بيروت العربية

في إطار التوعية من حوادث السير ومخاطر القيادة بشكل مخالف للقانون نظمت جامعة بيروت العربية – إدارة العلاقات العامة – ندوة لجمعية “كن هادي” حضرها حشد من الطلاب .
وبعد تقديم من  مديرة العلاقات العامة زينة العريس تحدثت لينا جبران عن معاناتها وصدمتها كأم بعد فقدان ابنها هادي في حادث سير وكيف حولت مأساتها الى عمل انساني من خلال جمعية كن هادي.
وقد عرض فادي جبران والد هادي ارقاما وحقائق مرتبطة بحوادث السير واسبابها وكيفية تجنبها بإجراءات بسيطة مثل الالتزام بالقوانين وبالسرعة المحددة واستخدام حزام الامان وعدم تناول الكحول وعدم استخدام الهاتف الخلوي عند القيادة .
ولفت جبران الى ان معدل ضحايا حوادث السير ارتفع خلال السنوات الماضية واستقر هذا العام مؤكدا ان انخفاض معدل الوفيات بنسبة تصل الى اربعين بالمئة بسبب الحوادث يكون بتطبيق قانون السير دون  الاجراءات الاخرى مثل تحسين اوضاع الطرقات والتوعية .
وقد اختتمت الندوة بتجربة الطلاب لمخاطر حوادث السير من خلال آلة يجلس الطالب على مقعدها وترتطم به بسرعة 17 كلم بالساعة بشكل آمن لتوضح مخاطر السرعة واهمية وضع حزام الأمان أثناء القيادة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى