فلسطين

«الديمقراطية»: جريمة جنين استهتار بلا حدود بالسلطة والتزاماتها

■ اعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين جريمة جنين النكراء استهتاراً صارخاً من سلطات الاحتلال، بالسلطة الفلسطينية وبالاتفاقات المعقودة معها، وفي مقدمها التنسيق الأمني، الذي كانت السلطة الفلسطينية قد ادعت في 17/11/2020 أن العودة إليه تشكل انتصاراً لها على الجانب الإسرائيلي.

وأضافت الجبهة أن ما ارتكبته قوات الاحتلال اليوم الخميس في جنين وصل في استفزازه للمشاعر الوطنية والإنسانية إلى مستوى خطير، ينذر بتطورات وتداعيات كبرى.

ونعت الجبهة الشهداء الثلاثة، الأسير المحرر والمطارد جميل العموري، والضابطين في الأمن الفلسطيني، أدهم عليوي وعيسى العبسة.

وقالت الجبهة إن مشاركة ضباط الأمن الفلسطيني في الدفاع عن الشهيد العموري، يؤكد الأصالة الوطنية الثابتة في قلوب أبناء شعبنا دون تمييز، كما يؤكد كيف يمكن أن تكون عليه الأمور لو جرى تحرير أجهزة السلطة من قيود أوسلو والتزاماته المذلة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق