المقالات

الموسيقى و الجنين

بقلم د كتورة سهام رحمة الله

ما أجمل شعور الأمومة وما أسعد الأم بحركة الجنين فى بطنها ولكن الجديد الذى يجب معرفته هو أن الجنين يسمع كما يتحرك . نعم فى الأسبوع ٦ من الحمل تتشكل أذنه ، وفى الأسبوع الـ16 يميز بعض الأصوات الداخلية مثل قرقرة المعدة، ودخول الهواء وخروجه من رئتي الأم وفى الأسبوع الـ21 يبدأ في سماع أصوات خارج الرحم، ومع نهاية الثلث الثاني يميز صوت الأم ويدرك صوت الموسيقى ويتم اكتمال قدرة الجنين على السمع فى الثلث الأخير من الحمل ، ولكن تصل إليه الأصوات مكتومة وهذا لعدة أسباب منها “جسم الأم والكيس والسائل الأمينوسي المحيط به داخل الرحم ” . هذا ويظل صوت الأم الأكثر وضوحًا لجنينها وأول مايتعرف عليه بعد الولادة. وتؤكد الدراسات أن معدل ضربات قلب الجنين ويقظته تزداد بسماع صوت أمه، ويفضل أن تغنى الأم وتقرأ لجنينها وتحدثه بصوت مسموع , ومن الجدير بالذكر أن الموسيقى لها دور كبير على الأم وعلى الجنين فهى تساعد على التخلص من القلق وخفض مستويات الكورتيزون .ولها أهمية كبيرة لمن تعاني من القلق أو الاكتئاب المعتدل أو المشخص سريريًّا، لذلك ننصح كل أم _ عبرى بالغناء لجنينك عن عواطفك، واستمتعى بالحمل بعيدًا عن القلق المرهق لكِ ولطفلك .فيخرج أكثر عرضة للقلق والاكتئاب والاضطرابات السلوكية مستقبلًا، مثل نقص الانتباه وفرط الحركة وغير ذلك من المشاكل الصحية …استمتعى بوقتك بسماع الموسيقى خاصة الكلاسيكية فهى تساعد فى تطوير مناطق الإدراك المكاني في الدماغ للأجنة بعد ولادتهم، فيصبحون أكثر وعيًا وتصبح ذاكرتهم أكثر قوة ويكونون أكثر صحة وذكاء وسعادة، فالموسيقى تساعد الطفل على النوم العميق وتجعله يتمتع بنمو عقلي وبدني سليم، يكون أكثر إستجابة للمحفزات المتمثلة في صوت الأم والموسيقى، وانتظام معدلات ضربات قلوبهم.واثبتت الدراسات أن الموسيقى الكلاسيكية هى الأفضل ولكن لن نمنع الأم من الاستماع إلى الموسيقى ذات الإيقاع السريع أو الصاخب إذا كان ذلك يتناسب مع ذوقها ، ولكن ننصحها ألا تسرف في سماعها، لأ ن ذبذبات الصوت العالية تسبب توترً الطفل والولادة المبكرة كما يتسبب التعرض المستمر للأصوات الصاخبة في فقدان الطفل كاسة السمع عند ولادته، لذا نرجو التزام الأم بالنصيحتين التاليتين: عدم وضع سماعات الرأس أو أي أجهزة بالقرب من البطن فالسائل الأمينوسي المحيط بالطفل قادر على نقل الأصوات إليه حتى وإن كانت غير واضحة. فلنسمع الموسيقى بصوت منخفضًا قدر الإمكان، بحيث لا يزيد على 50 ديسيبل، أي ما يعادل صوت غسالة الملابس الخاصة بك…..نتمنى لكل فتاة زواج سعيد ,
حمل صحى, طفل معافى, وأمومة سعيدة …د ضحى بركات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق