فلسطين

سيادة المطران عطا الله حنا : ” الفيتو الامريكي المشؤوم اماط اللثام عن الوجه القبيح للسياسة الغربية

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن الفيتو الامريكي والذي افشل مبادرة وقف اطلاق النار وانهاء الحرب انما اماط اللثام مجددا عن الوجه الحقيقي للادارات الامريكية المتعاقبة والذين اشبعونا كذبا ونفاقا عن شعارات حقوق الانسان والحريات والديمقراطيات وحديثهم عن السلام وضرورة حل القضية الفلسطينية .
ان الفيتو الامريكي المشؤوم انما يشير وبشكل واضح ان الادارة الامريكية هي جزء من المشكلة وليست جزءا من الحل ولا يمكن ان نراهن عليها وان نتوقع اي شيء ايجابي منها تجاه شعبنا الفلسطيني ومن يراهن على الادارة الامريكية سوف يصل الى طريق مسدود .
اين هي الانسانية واين هي القيم الاخلاقية من هذا الفيتو الذي ابرز الوجه القبيح لهذه الادارة وكافة الاحرار في هذا العالم ينادون بوقف الحرب .
نقول للادارة الامريكية ولمن معها بأننا لا نريد حروبا وقد سئمنا من الحروب بل نريد عدلا وسلاما حقيقيا وليس سلاما مزيفا كما تريدون وبدون تحقيق العدالة ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة وتحقيق امنياته وثوابته الوطنية فلن يكون هنالك سلام حقيقي.
الم يفكر القابع في البيت الابيض بالاطفال الذين يقتلون في غزة ؟ الم يفكر بهذا الدمار والمدنيين الذين يستهدفون ؟ فأين هي الانسانية من كل هذه السياسات ؟ وقد اضحى واضحا للجميع بأن هذه الادارة لا تحترم لا قيم انسانية ولا حقوق انسان وبالنسبة اليها استهداف الاطفال والمدنيين امرا اعتياديا لا يؤثر عليهم .
لقد وصلنا الى مرحلة بات فيها واضحا للجميع بأن هذه السياسات الغربية لن تؤدي بنا الى تحقيق العدالة المنشودة وهي منحازة لاولئك الذين يستهدفون شعبنا ويتآمرون على قضية هذا الشعب المظلوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى