البلديات

يمق بحث مع بلدية بقاع صفرين الضنية أهمية تعزيز موسم الاصطياف

استقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي القائم مقام بمهام بلدية بقاعصفرين علي صبره، بحضور المستشار الإعلامي لبلدية طرابلس محمد سيف.
دار البحث حول “أوضاع البلديات، وكان تأكيد على أهمية تعزيز موسم الاصطياف في طرابلس بقاع صفرين الضنية”.
وتحدث صبره عن “خطة متكاملة لتعزيز موسم الاصطياف وتأمين بيئة حاضنة وآمنة للمصطافين” ، ولفت الى ان البلدية، عملت على رفع النفايات وتعزيز شبكات البنى التحتية من طرقات ومياه شفة وصرف صحي وكهرباء، وتأمين مساحات خضراء، أضافة الى إعداد تصور لاقامة سلسلة انشطة وبرامج سياحية وثقافي وحرفية ومعارض رسم وندوات ومحاضرات مهرجانات بالتعاون مع الجهات المعنية كل في اختصاصه”.
وأكد” عزم المجلس البلدي وفريق العمل التقني على انجاح موسم الاصطياف لهذا الموسم في البلدة”، ولفت الى ان” معظم للمصطافين من اخواننا أهالي طرابلس والأقضية المجاورة، وعليه نحن توجهنا الى بلدية طرابلس وتحديدا رئيسها الاخ والصديق الدكتور رياض يمق الذي وجدنا لدية كل الدعم والتعاون لما فيه خير طرابلس بقاعصفرين التي تمتاز بمناخها ومرافقها السياحية والخدماتية والتربوية والشبابية”.
وشدد على” ضرورة التعاون والتشبيك مع الوزرات الادارات والبلديات المعنية لتضافر الجهود التي توفر مناخ وبيئة مساعدة لإنجاح الخطط المستقبلية”.
من جهته، يمق رحب ب” صبره والأفكار المطروحة التي من شأنها إنجاح موسم الاصطياف في بقاع صفرين وكل بلدات الضنية لاسيما البلديات المجاورة”، وأكد يمق” ضرورة عداد خطة متكاملة الأهداف والمعالم وتوفير الامكانيات التي تساعد في إنجاح ها وتعزيز وجود للمصطافين والمقيمين على حد سواء وهذا يساهم في الحد من هجرة الشباب وتوفير فرص عمل لهم”.
كما أكد ” حرصه على قيام نهضة مستدامة في الضنية التي تعد مركز الاصطياف الأول لأهالي طرابلس والجوار”.

في الجمعة، ٧ يونيو، ٢٠٢٤ ٢:٠٣ م mohamad seif [email protected] كتب:
محمد سيف 2024/6/7
يمق بحث مع القائم بمهام بلدية بلدية بقاع صفرين الضنية أهمية تعزيز موسم الاصطياف

استقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي القائم بمهام رئاسة بلدية بقاعصفرين علي صبره، بحضور المستشار الإعلامي لبلدية طرابلس محمد سيف.
دار البحث حول “أوضاع البلديات، وكان تأكيد على أهمية تعزيز موسم الاصطياف في طرابلس وبقاع صفرين الضنية”.
تحدث صبره عن “خطة متكاملة لتعزيز موسم الاصطياف وتأمين بيئة حاضنة وآمنة للمصطافين” ، ولفت الى ان البلدية عملت على رفع النفايات وتعزيز شبكات البنى التحتية من طرقات ومياه شفة وصرف صحي وكهرباء، وتأمين مساحات خضراء، أضافة الى إعداد تصور لاقامة سلسلة انشطة وبرامج سياحية وثقافية وحرفية ومعارض رسم وندوات ومحاضرات ومهرجانات بالتعاون مع الجهات المعنية كل في اختصاصه”.
وأكد” عزم المجلس البلدي وفريق العمل التقني على انجاح موسم الاصطياف لهذا الموسم في البلدة”، ولفت الى ان” معظم المصطافين هم من اخواننا أهالي طرابلس والأقضية المجاورة، وعليه نحن توجهنا الى بلدية طرابلس وتحديدا رئيسها الاخ والصديق الدكتور رياض يمق الذي وجدنا لديه كل الدعم والتعاون لما فيه خير طرابلس وبقاعصفرين التي تمتاز بمناخها ومرافقها السياحية والخدماتية والتربوية والاجتماعية”.
وشدد على” ضرورة التعاون والتشبيك مع الوزرات والادارات والبلديات المعنية لتضافر الجهود التي توفر مناخ وبيئة مساعدة لإنجاح الخطط المستقبلية”.
وشكر صبره” مجلس إدارة تلفريك سير في الضنية التي عملت وتعمل لإتمام المشروع، ومع وجود عدة علامات استفهام حول العمل، لكن نحن ندعمهم والى جانبهم لتطوير المشروع، خاصة وان أكثر من 60 الف مصطاف يقصدون الضنية، كما أشكر الدكتور خالد بدرة على تحويله مكب النفايات في البلدة الى حديقة عامة على نفقته الخاصة، وهنا أدعو القطاع الخاص والمستثمرين للتوجه الى بقاعصفرين والى الضنية للقيام بمشاريع استثمارية والاستفادة من خيرات الضنية”.

من جهته، يمق رحب ب” صبره والأفكار المطروحة التي من شأنها إنجاح موسم الاصطياف في بقاع صفرين وكل بلدات الضنية لاسيما البلديات المجاورة”، وأكد يمق” ضرورة إعداد خطة متكاملة الأهداف والمعالم وتوفير الامكانيات التي تساعد في إنجاحها وتعزيز وجود للمصطافين والمقيمين على حد سواء وهذا يساهم في الحد من هجرة الشباب وتوفير فرص عمل لهم”.
كما أكد يمق ” حرصه على قيام نهضة مستدامة في الضنية التي تعد مركز الاصطياف الأول لأهالي طرابلس والجوار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى