البلديات

يمق تابع مع زواره أوضاع الملاعب الشعبية وشؤونا طبية وخيرية في طرابلس

إستقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من جمعية GAME، الدنماركية اللبنانية، ضم الوفد مديرة الشرق الاوسط في الجمعية مورغان اورتمانس، مدير وممثل الفرع في لبنان ابراهيم حوراني، وعضوا الجمعية في لبنان دموع البقار ومصطفى سلوم، بحضور عضوي المجلس البلدي باسل الحاج واحمد القصير.

دار البحث حول إمكانية التعاون بين جمعية GAME والبلدية في المجالات الرياضية ودعم القدرات والمواهب الرياضية عند الفتية والشباب.
وتحدث حوراني بعد اللقاء، فقال:”بحثنا إمكانية التعاون بينا، لإنشاء وتجديد ملاعب عامة رياضية للجميع في مختلف المناطق ضمن مدينة طرابلس كجزء من مشروع Youth RESOLVE 2، الممول من قبل الصندوق الإئتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي “EU MADAD”، ولقد بدأنا عملنا عام 2007 عبر تسليط الضوء لتأهيل ملاعب رياضية وتمكين مدربين، وخطتنا منذ العام 2017 تأهيل 30 ملعبا في لبنان واعداد شباب وصبايا لإدارة المشاريع الرياضية”.

إتحاد الجمعيات
ثم التقى يمق وفدا من إتحاد الجمعيات الذي يضم، جمعيات” انماء الفيحاء”، ” انت وانا ” و” كشافة الاوائل “.
وضم الوفد العميدان المتقاعدان عبد مواس و فواز عرب، الدكتور لينا طيب الرافعي والصيدلاني الدكتور محمد شمسين.
ولفت شمسين الى ان” الحديث تطرق الى سعي الفرقاء بصورة أولية للعمل على إنشاء مراكز محلية للتدخل السريع للإسعاف والإنقاذ”.
وقال:” يمكن لهذه مراكز ان تقدم التدخل السريع والخدمات التالية
على سبيل المثال لا الحصر:
تجهيز مراكز التدخل ومستلزماتها،
إنشاء غرفة عمليات المولجة لإعطاء الموافقة على التدخل، التعاقد مع متخصصين مدربين لإجراء دورات تدريبية للمتطوعين المدنيين والمتقاعدين العسكريين، إضافة الى
قبول مدنيين متطوعين لتنفيذ الخدمات التي تقدمها مراكز التدخل السريع لصالح المجتمع”.

بوادر شبابية
كما التقى يمق، أعضاء فريق “بوادر شبابية”، تقدمه رئيسه محمد ناصر،
وضم نائب الرئيس سارة الخير، أمين السر سجى اللبابيدي، أمين الصندوق ليلى قاسم، والأعضاء:
محمود ناصر، مايا نابلسي، ذكية المانع، وصال العبدالله ونغم حمّاد.
شكر الوفد ل” الرئيس يمق تعاونه، واتاحته الفرصة أمام أعضاء الفريق المشارك في توزيع بعض التقديمات الخيرية المقدمة من بعض الجهات المانحة”.
من جهته، شكر يمق ل “الفريق جهوزيته ومشاركته في العديد من الأنشطة، بعد ان اثبت جدارته ونال الثقة في العديد من المجالات”. وفي الختام، قدم الوفد ليمق، شهادة شكر وتقدير على جهوده خلال الضائقة الاقتصادية والاجتماعية الصعبة وجائحة كورونا وظروف التعبئة العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق